محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

غزة (رويترز) - قال مصدر مقرب للمفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين بشأن مُبادلة الأسرى يوم الاربعاء ان اسرائيل رفضت طلبا بالافراج عن اثنين من قادة حماس في إطار أي مُبادلة بالجندي الاسرائيلي المحتجز مما يشير الى ان المحادثات تواجه عقبات.
وقال المصدر الذي رفض نشر اسمه لرويترز "حماس لا تزال تصر على مطالبها" وذكر ان قائدي حماس الأسيرين هما ابراهيم حامد وعبد الله البرغوثي.
وقال مسؤول اسرائيلي "لا نريد ان نناقش علانية في هذه المرحلة أسماء الاشخاص الذين قد تشملهم أو لا تشملهم المبادلة."
وسيعود مفاوضو حماس الذين تشاورا مع قيادتهم في المنفى بدمشق مساء يوم الأربعاء الى مصر التي تحاول هي والمانيا التوسط في المحادثات غير المباشرة بين العدوين.
ونقل موقع مؤيد لحماس على الانترنت عن القيادي الكبير في حماس خليل الحية قوله ان اسرائيل مسؤولة عن تقويض الاتفاق لانها لم توافق على مطالب الفصائل الفلسطينية التي تحتجز الجندي جلعاد شليط.
وتأمل تلك الفصائل ان تبادل شليط المحتجز منذ 2006 بمئات من الاسرى المحتجزين في اسرائيل.
ويقضي عبد الله البرغوثي 67 حكما بالسجن المؤبد لدوره في الهجمات على اسرائيل. وكان حامد رئيس الجناح المسلح لحماس في الضفة الغربية قبل اعتقاله.
ولطالما رفضت اسرائيل منح العفو لفلسطينيين سجنوا بسبب هجمات قتل فيها اسرائيليون. وفي حين المحت الى مرونة في محاولتها استعادة شليط تخشى الحكومة الاسرائيلية من رد فعل داخلي بشأن اتفاق من شأنه ان يدعم حماس.
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء انه لم يجر التوصل لاتفاق وان ذلك قد لا يحدث بعد تكهنات بانه قد يجر الانتهاء من اتفاق بحلول عيد الأضحى يوم الجمعة.
وأبلغ مسؤول فلسطيني قريب من المحادثات رويترز ان مفاوضات تبادل الأسرى أُرجئت لما بعد عطلة عيد الأضحى.
وتبادلت حماس واسرائيل اللوم بشأن التسريبات الاعلامية التي توقعت قرب التوصل لاتفاق اذ اتهم كل طرف الاخر بمحاولة توجيه الضغط العام بهدف الاسراع بالمفاوضات.
وقال مسؤولون مقربون للمحادثات يوم الاثنين ان اسرائيل اسقطت اعتراضاتها على نحو 160 سجينا تريد حماس ان تشملهم قائمة المفرج عنهم.
وتعلن حماس منذ فترة طويلة ان القيادي بحركة فتح مراون البرغوثي من بين السجناء الذين تريد ان تطلق اسرائيل سراحهم. وحكم على البرغوثي الذي ينظر اليه كخليفة محتمل للرئيس الفلسطيني محمود عباس بخمسة احكام بالسجن المؤبد عام 2004.
وأعرب خضر شقيرات احد محاميي البرغوثي لرويترز عن ثقته في ان الاتفاق سيشمل مروان. واوضح انه زار البرغوثي اليوم. وقال نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي سيلفان شالوم يوم الاثنين ان الاتفاق لن يشمل البرغوثي.
وقال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض "آمالنا وتوقعاتنا بالتأكيد هي انه سيكون على القائمة."
واحتجز مسلحون بقيادة حماس شليط في غارة عبر حدود قطاع غزة مع اسرائيل عام 2006 وعودته قضية حساسة للغاية في اسرائيل.
والافراج عن الاسرى ليست أقل حساسية بالنسبة للفلسطينيين الذين ينظرون الى 11 الفا من اخوانهم المسجونين كأبطال كفاح لتأسيس دولة مستقلة في الاراضي التي احتلتها اسرائيل أو - في حالة حماس- في صراع مفتوح من اسرائيل.
(شارك في التغطية الستير ماكدونالد في رام الله ودان وليامز في القدس)
من نضال المغربي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز