محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرياض/صنعاء (رويترز) - قال مصدر امني سعودي يوم الاثنين ان القوات الجوية والمدفعية السعودية قصفت مخابئ المتمردين لابعادهم عن حدودها الجنوبية الغربية ومنع انتقال الحرب الى اراضيها.
وقال المصدر ان القوات السعودية اعتقلت ايضا متمردين اثناء العملية العسكرية في منطقة جبل دخان الحدودية الاستراتيجية يوم الاحد.
وقال المتمردون على موقعهم على الانترنت يوم الاثنين ان الجيش السعودي وسع نطاق هجومه الجوي ووجه ضربات جوية متكررة وشن هجمات بالمدفعية على مشارف مدينة صعدة عاصمة محافظة صعدة الجبلية معقل المتمردين.
وشنت السعودية هجومها على المتمردين الذين يعرفون بالحوثيين في جارها اليمن في وقت سابق من الشهر الحالي بعد ان شن المتمردون هجوما عبر الحدود قتل فيه اثنان من حرس الحدود السعودي.
وتخشى السعودية وهي أكبر مصدر للنفط في العالم من ان عدم الاستقرار المتزايد في اليمن يمكن ان يتحول الى خطر امني رئيسي للمملكة من خلال السماح للقاعدة بكسب موطئ قدم اقوى في اليمن.
وعبرت منظمات مساعدات عالمية عن قلقها البالغ ازاء تصعيد الصراع في شمال اليمن حيث تقول الامم المتحدة الان ان 175 الف شخص نزحوا نتيجة للقتال.
ونقل عن وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز يوم الاثنين قوله ان وجود اتصال بين القاعدة والمتمردين امر ممكن.
وقال الامير نايف في تصريحات وردت في صحيفة الشرق الاوسط "لا يستبعد ان يكون فيما بينهم اتصالات وتنسيق."
وتنشر وسائل الاعلام السعودية دائما تقارير تتحدث عن وجود تنظيم القاعدة بين الحوثيين وتعكس تصريحات صنعاء بأن ايران تدعم المتمردين.
وقال الحوثيون يوم الاحد انهم أحبطوا محاولة من جانب الجيش السعودي لدخول اليمن بطريق البر والحقوا بهم "خسائر فادحة" وأجبروهم على ترك عدد من العربات والاسلحة حسبما جاء في بيانهم على موقعهم على الانترنت.
ونفى متحدث باسم الجيش اليمني ان قوات مسلحة سعودية دخلت اليمن.
وقال العقيد عسكر زيال ان كل جانب يتعامل مع المتمردين على اراضيه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز