محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

غزة (رويترز) - قال مسؤول مصري يوم الجمعة ان مصر أجلت توقيع اتفاق لانهاء الشقاق بين حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة المقاومة الاسلامية حماس بسبب "تعقيدات جديدة."
وأشار الى تزايد التوتر بين فتح وحماس بسبب تعامل عباس مع تقرير للامم المتحدة ينتقد الهجوم العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة في ديسمبر كانون الاول ويناير كانون الثاني.
وكانت القاهرة قد قررت اقامة حفل للتوقيع على الاتفاق يوم 25 أكتوبر تشرين الاول. ولن يحل الاتفاق شيئا بشكل فوري لكنه سيضع اطار عمل لاستعادة الوحدة الفلسطينية. وتسيطر حماس على قطاع غزة بينما تسيطر فتح على الضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل.
وقال المسؤول لرويترز ان الموعد الجديد لتوقيع الاتفاق لم يتحدد بعد.
وقال "رأت مصر أنه من الافضل أن يتم التأجيل لحين توفر المناخ المناسب."
ويعترف عباس أن حكومته أخطأت بالموافقة على قرار الامم المتحدة في جنيف منذ أسبوعين بتأجيل اتخاذ اجراء بشأن ما يعرف بتقرير جولدستون الذي ينتقد اسرائيل بشكل خاص بسبب مزاعم بارتكابها جرائم حرب خلال حربها على غزة.
وتراجع عباس عن هذه الموافقة وصدق مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يوم الجمعة على التقرير في جلسة دعا اليها عباس.
وقال مسؤول مصري اخر عن الوساطة المتواصلة التي تقوم بها بلاده بين الفصائل الفلسطينية والتي بدأت قبل أكثر من عام "لن ندع الامور تنهار...سوف ننتظر حتى يستقر الموقف ثم نعيد تنشيط الجهود مرة أخرى واتمنى أن يحدث ذلك في القريب العاجل."
ومن شأن الاتفاق أن يؤجل الانتخابات البرلمانية والرئاسية الفلسطينية حتى 28 يونيو حزيران 2010.
ووقعت فتح بالفعل على الاتفاق هذا الاسبوع وأعلن عباس أنه في حالة عدم توقيع حماس على الاتفاق فانه سيجري الانتخابات في يناير كانون الثاني وفق ما ينص عليه الدستور.
ولم يتضح بعد كيف ستجري فتح انتخابات كاملة في الوقت الذي تعهدت فيه حماس باعاقة اجراء الانتخابات في غزة اذا تم تنظيم الانتخابات دون موافقتها.
وقال القيادي في حركة فتح عزام الاحمد والذي حمل النسخة الموقعة من الاتفاق الى القاهرة ان فتح لن تسعى الى اجراء انتخابات في الضفة الغربية وحدها.
وقال ان الفشل في التوصل الى اتفاق قد يؤجل الانتخابات "الى أجل غير مسمى" مما قد يؤدي الى مد عهد الانقسامات ويضعف موقف عباس السلمي.
وقال مسؤولون في حماس انهم طلبوا من القاهرة مهلة ثلاثة أيام حتى يحسموا الرد في هذا الامر.
من نضال المغربي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز