Navigation

مصر تقول ان حماس وفتح ستوقعان اتفاق مصالحة يوم 25 اكتوبر

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 أكتوبر 2009 - 18:33 يوليو,

القاهرة (رويترز) - قالت مصر يوم الثلاثاء انه من المتوقع ان توقع حركتا حماس وفتح الفلسطينيتان اتفاق مصالحة بوساطة مصرية يوم 25 اكتوبر تشرين الاول في القاهرة.
وقال حسام زكي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية في تصريحات نشرتها وكالة انباء الشرق الاوسط ان وزراء الخارجية العرب سيدعون لحضور مراسم التوقيع.
وتقوم مصر بالوساطة منذ أكثر من عام لرأب الصدع بين حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) منذ ان سيطرت حماس على قطاع غزة.
واذا تم التوقيع على هذا الاتفاق فانه يمكن ان يمهد الطريق الى اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي ستجري في العام القادم.
وتدير حركة فتح الضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل بينما تحكم حماس قطاع غزة وهما الاراضي التي يريد الفلسطينيون اقامة دولتهم في المستقبل عليها بعد التوصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل.
ويدعو اتفاق المصالحة الى تشكيل لجنة مشتركة اعضاؤها من حماس وفتح واحزاب سياسية اخرى تقوم بالاتصال بين حكومة حماس المعزولة دوليا في غزة والسلطة الفلسطينية المدعومة من الغرب التي يتزعمها عباس في رام الله.
وستتمكن حماس ايضا من الاشراف على قوة شرطة مشتركة في غزة في الفترة السابقة على الانتخابات وهو شيء ترى فتح انه يعزز سيطرة حماس هناك بعد ما تصفه "بانقلاب" يونيو حزيران عام 2007 . ويتوقع ان ينهي الاتفاق نزاعا بين الحركتين بشأن مئات السجناء السياسيين المحتجزين في غزة والضفة الغربية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.