محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دخان يتصاعد في منطقة على طريق مطار طرابلس بعد اشتباكات عنيفة يوم 25 يوليو تموز 2014. تصوير هاني عمارة - رويترز.

(reuters_tickers)

القاهرة/تونس (رويترز) - قال مسؤولون في قطاع الطيران المدني يوم الخميس إن مطاري القاهرة وتونس ألغيا معظم الرحلات المتجهة إلى ليبيا والقادمة منها بعد أيام من اعلان الحكومة في طرابلس أن طائرات حربية مجهولة الهوية هاجمت مواقع لجماعات مسلحة في العاصمة.

ولم يفصح متحدث باسم ديوان الطيران المدني بتونس عن سبب اتخاذ هذه الإجراءات في حين قالت وكالة الأنباء الليبية الرسمية (لانا) ومسؤولون مصريون إن سلطات مطار القاهرة ألغت الرحلات لدواع أمنية.

وقال مسؤول في مجال الطيران المدني الليبي إن الرحلات لا تزال مستمرة من تونس إلى مدينة الأبرق في شرق ليبيا بالاضافة إلى الرحلات من مدينة الاسكندرية المصرية المطلة على البحر الأبيض المتوسط إلى ليبيا. وقال مسؤول تونسي في قطاع النقل إن الرحلات إلى مدينة طبرق الشرقية مستمرة أيضا.

وكانت الرحلات من تونس ومصر إلى ليبيا تعمل بشكل يومي تقريبا حتى يوم الخميس.

وقال اللواء الليبي السابق خليفة حفتر إن قواته مسؤولة عن الضربات الجوية التي استهدفت يوم الاثنين فصائل اسلامية كانت تحاول طرد منافسيها من العاصمة الليبية في أسوأ معارك تشهدها طرابلس منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

غير أن بعض المحللين شككوا في مدى قدرة طائرات قديمة الطراز من القوات الجوية الليبية -التي لحقت بها أضرار بالغة اثناء انتفاضة 2011 ضد القذافي- على القيام بهجوم ليلي وقطع مسافة الف كيلومتر من الشرق.

واستخدم حفتر طائرات في بنغازي لشن هجمات على كتائب إسلامية ولكن بنجاح متفاوت. وقال سكان محليون إن إحداها ضربت ذات مرة موقع جامعة بدلا من معسكر لميليشيا.

وتكهنت قنوات تلفزيونية ليبية بأن تكون دول مجاورة أو أطراف أخرى وراء الضربات الجوية الليلية.

ونفى مسؤولون من الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي ومصر أي تدخل.

(اعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

رويترز