محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرمادي (العراق) (رويترز) - قال مسؤولون ان 16 شخصا على الاقل لقوا حتفهم يوم الاحد بينما أصيب عشرات اخرون في ثلاثة انفجارات بالرمادي عاصمة محافظة الانبار بغرب العراق.
وفي الاشهر الاخيرة هزت سلسلة من التفجيرات محافظة الانبار التي كانت فيما سبق معقلا لتنظيم القاعدة وذلك رغم انخفاض وتيرة أعمال العنف في أنحاء البلاد الى أدنى مستوياتها منذ سنوات.
وقال المسؤولون ان سيارتين متوقفتين انفجرتا قرب مبنى مجلس محافظة الانبار ووقع انفجار ثالث قرب مدخل المستشفى الرئيسي بالرمادي حين فتح حارس النار على عربة مريبة.
وقال قاسم علي وهو رجل اطفاء في موقع انفجار السيارتين الملغومتين "كان مشهدا مروعا. كانت الجثث متناثرة والاشلاء في كل مكان. ونقلنا من ظلوا على قيد الحياة."
وأضاف "كان هناك مصابون يصرخون طالبين المساعدة... وجثث متفحمة وبرك من الدماء وبقع دماء على الجدران."
وقال الرائد حسين علي المسؤول الامني بالانبار ان 16 على الاقل قتلوا وأصيب 112 اخرون لكن مصدرا بوزارة الداخلية في بغداد ذكر أن هناك 19 قتيلا و81 مصابا.
وفي الاسبوع الماضي انفجرت حافلة صغيرة ملغومة مما أسفر عن مقتل تسعة على الاقل. وفي حادث منفصل قتل انتحاري ستة بالمحافظة المضطربة التي كان تنظيم القاعدة يسيطر عليها الى أن استأصلت ميليشيات قبلية مدعومة من واشنطن شأفة المقاتلين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز