محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دورية للجيش اليمني في جنوب البلاد يوم 23 مايو ايار 2014. رويترز

(reuters_tickers)

عدن (اليمن) (رويترز) - قال مسؤولون محليون في اليمن إن متشددين هاجموا موقعين للجيش في جنوب البلاد مما أسفر عن مقتل‭‭‭ ‬‬‬ثمانية على الأقل في وقت مبكر يوم الأحد وذلك بعد شهرين من إعلان الحكومة عن تطهير المنطقة من مقاتلي القاعدة.

ويقاتل اليمن بمساعدة الولايات المتحدة حملة يشنها متشددون اسلاميون بينهم أعضاء في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي خطط أيضا لشن هجمات على رحلات طيران دولية وأهداف أجنبية أخرى.

وكانت منطقة المحفد بمحافظة أبين الجنوبية مسرحا لبعض أعنف الاشتباكات في شهر مايو أيار بين الجيش والمتشددين في اطار حملة حكومية لاستعادة أراض من قبضة مقاتلي القاعدة.

ومنذ ذلك الحين يواصل مقاتلو القاعدة ومسلحون آخرون شن هجمات في أبين ومحافظات أخرى.

وصباح الأحد هاجم رجال يستقلون سيارتين مفخختين موقعين عسكريين في المحفد وتلى ذلك اطلاق للنار.

وانفجرت السيارتان قبل وصولهما إلى الموقعين بعد أن فتح الجنود النار. وأعقب ذلك تبادل اطلاق النيران بين المتشددين وعناصر الجيش.

وقال مسؤول أمني محلي لرويترز إن اثنين من المسلحين كانا يقودان السيارتين الملغومتين قتلا جراء الانفجار بينما قتل خمسة آخرون في تبادل اطلاق النار. وأضاف أن أربعة جنود قتلوا أيضا.

وذكر مسؤول محلي آخر أن ستة مسلحين واثنين من الجنود قتلوا. وأكد المسؤولان ان المسلحين أعضاء في القاعدة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير)

رويترز