محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الخليل (الضفة الغربية) (رويترز) - سيطر حرس شخصي يوم الثلاثاء على فلسطيني اقترب من توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط صائحا "أنت ارهابي."
ووقع الهجوم اللفظي على بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق أثناء تفقده مسجدا قديما خلال زيارة رسمية لمدينة الخليل في الضفة الغربية.
ونقل الحرس الرجل الذي كان يحمل حقيبة الى أحد الاركان وحاولوا إسكاته. وصرخ الرجل قائلا "غير مُرحب به (بلير) في أرض فلسطين."
وبلير (56 عاما) هو مبعوث اللجنة الرباعية للشرق الاوسط والتي تضم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة.
وابتسم بلير بعد الواقعة وأشار بيده مُهدئا في اتجاه المُحتج وقلل فيما بعد من شأن الحادثة بأنها "احتجاج" ولا ينبغي النظر اليها على أنها تعبر عن المشاعر على المستوى المحلي.
وقال ان معظم الفلسطينيين والاسرائيليين يريدون "حل الصراع بطريقة سلمية" فهم يفهمون انه "لن يحل ما لم نجد طريقة لاقامة دولتين واحدة لاسرائيل وأخرى للفلسطينيين جنبا الى جنب في سلام."
وأضاف بلير للصحفيين "بصراحة ليست الاحتجاجات هي التي ستفعل ذلك بل المفاوضات."
وقال متحدث باسم بلير لرويترز ان سبب قيام المحتج بالهجوم على بلير غير واضح.
وأضاف "لم نسمع شيئا بشأن هذا."
وبدا على مضيفيه في الخليل الاستياء من الخرق الامني. ويكره بعض العرب بلير (56 عاما) لتأييده غزو العراق عام 2003 وما يرون أنه انحياز من جانبه لاسرائيل خلال فترة توليه رئاسة الوزراء.
وقال بلير للصحفيين بمجرد اخراج الرجل من المسجد "لقد عبر عن احتجاجه وهذا عادل بما يكفي.
"اعتقد انه من المهم بالنسبة لكم أيها السادة أيضا ألا تخلطوا دائما بين الاحتجاج والرأي العام للشعب."

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز