محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - أجرى الرئيس الامريكي باراك اوباما محادثات ليل الاثنين مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يتمخض عنها أي دلائل على التقدم باتجاه احياء مفاوضات السلام الاسرائيلية الفلسطينية.
وعلى غير المعتاد لم يحظ الاجتماع باهتمام اعلامي كبير. ووصل نتنياهو الي البيت الابيض بعد حلول الليل.
واكتفى بيان للبيت الابيض صدر بعد الاجتماع الذي استمر ساعة و40 دقيقة بالقول بأن الزعيمين ناقشا "كيفية السير قدما بشأن السلام في الشرق الاوسط" وتناولا بالبحث ايضا ايران والقضايا الامنية.
وامتنع متحدث باسم نتنياهو عن التعقيب على المحادثات. والغي لقاء كان من المقرر ان يعقده رئيس الوزراء الاسرائيلي مع الصحفيين المرافقين له في رحلته الى واشنطن يوم الثلاثاء.
وقبل ساعات من اجتماعه مع اوباما حث نتنياهو علنا الرئيس الفلسطيني محمود عباس على استئناف المفاوضات فورا والتخلي عن المطالبة بوقف البناء في المستوطنات اليهودية أولا.
وعلى النقيض من التقليد المتبع مع رئيس وزراء اسرائيلي زائر لم يسمح للصحفيين بالدخول الي المكتب البيضاوي.
وقبيل الاجتماع قال مسؤول اسرائيلي كبير ان نتنياهو يعتزم ان يبلغ اوباما أن اسرائيل جادة في رغبتها في التفاوض وانها مستعدة لان تكون "سخية في تقييد" البناء في المستوطنات في الضفة الغربية من أجل اعادة اطلاق محادثات السلام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز