محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نتنياهو اثناء اجتماع لمجلس الوزراء الاسرائيلي في القدس يوم 24 يوليو تموز 2014. تصوير: سيجفريد مودولا - رويترز.

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين إن على إسرائيل أن تكون مستعدة لحملة ممتدة على قطاع غزة مما يبدد أي أمل في نهاية سريعة للقتال الذي أوقع أكثر من ألف قتيل.

وأضاف نتنياهو بتعابير وجه مقطبة في كلمة أذاعها التلفزيون أن أي حل للأزمة سيستلزم نزع سلاح قطاع غزة الذي يسيطر عليه إسلاميو حماس وحلفاؤهم.

وقال الجيش الإسرائيلي إن خمسة من جنوده قتلوا في حادثين منفصلين منهم أربعة في هجوم بالمورتر. وأفادت وسائل إعلام محلية عن عملية تسلل ولكن لم تتوفر تأكيدات على الفور لذلك.

وأضاف نتنياهو "لقد كان يوما عصيبا ومؤلما.. إننا بحاجة إلى أن نكون مستعدين لحملة ممتدة. وسنواصل التحرك بقوة وسرية لحين استكمال مهمتنا."

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي لن يغادر غزة قبل أن يدمر شبكة أنفاق حماس.

وتابع نتنياهو إن أي حل للأزمة سيحتاج إلى تجريد حماس من أسلحتها.

وقال "إن منع تسليح المنظمات الإرهابية ونزع سلاح قطاع غزة لا بد أن يكون جزءا من أي حل. وعلى المجتمع الدولي أن يطالب بذلك بقوة."

وقالت حماس إن قواتها تسللت إلى إسرائيل للرد على مقتل أطفال في مخيم الشاطئ.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس لرويترز إن تهديدات نتنياهو لا تخيف حماس ولا الشعب الفلسطيني وأن الاحتلال الإسرائيلي سيدفع ثمن "مذابحه ضد الأطفال والمدنيين."

(إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

رويترز