Navigation

معظم السويسريين واعون بمخاطر التغيرّات المناخية

من الواضح أن معظم السويسريين واعون بمخاطر التغيرات المناخية، ولكن 12% فقط من المعبرين عن آرائهم قالوا إنهم مستعدّون للحد من استخدام الطائرات لخفظ التأثيرات المناخية. Keystone

كشف استطلاع للرأي أن أغلبية كبيرة من السويسريين يعتبرون أن التغييرات المناخية تمثّل تهديدا رئيسيا، لكنهم مستعدون للقبول بأي إجراءات تقييدية بشرط عدم مساسها بحرياتهم الشخصية. 

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 نوفمبر 2017 - 07:30 يوليو,
swissinfo.ch والقناة العمومية السويسرية الناطقة بالألمانية ( SRF)

وخلص مسح تفصيليرابط خارجي أٌجري لصالح هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية - الشركة الأم ل swissinfo.ch - نشرت نتائجه الأربعاء 28 نوفمبر 2017 إلى أن 85% من الذين أدلوا بآرائهم يرون أن الإحتباس الحراري العالمي حقيقة لا جدال فيها، في حين قال 14% إنهم غير مقتنعين بشكل كامل، بينما نفى البقية (1%) وجود هذه المشكلة من الأصل. 

واعترف معظم المشاركين في الإستطلاع بأن ذوبان الأنهار الجليدية والإنهيارات الصخرية هي نتيجة ارتفاع درجات الحرارة في سويسرا، ويعتقدون أن الإنسان هو المتسبب في ذلك.

+ ثمانية أشخاص في عداد المفقودين إثر انهيار أرضي

+ علماء وباحثون: أغلب الانهار الجليدية في سويسرا سوف تختفي بحلول 2090رابط خارجي (باللغة الإنجليزية)

ويظل الباحثون والعلماء المصدر الأكثر مصداقية لدى مستخدمي الإنترنت المشاركين في هذا الإستطلاع، والذين تتراح أعمارهم بين 15 عاما و79 عاما، مقارنة ببقية الأفراد الذين يبدون آرائهم حول هذا الموضوع. 

وتخصص القنوات التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية بلغاتها الأربعة (الألمانية والفرنسية والإيطالية والرومانش) برامجها المسائية يوم الأربعاء 28 نوفمبر 2017 لموضوع التغيرات المناخية.

وتوصلت استطلاعات رأي أخرى حول مخاوف السكان أن التأمينات الإجتماعية والبطالة، وكل القضايا ذات العلاقة بالوظائف فضلا عن تكاليف الهجرة واللجوء والرعاية الصحية تأتي في مقدمة انشغالاتهم.

+مقياس 2016: البطالة والهجرة ومعاشات التقاعدرابط خارجي

+رابط خارجيمقياس 2015: السويسريون يثقون في حكومتهم وتواصل الهواجس الأخرىرابط خارجي

رابط خارجيمقياس 2014: البطالة والهجرة والمعاشات والتقاعدرابط خارجي

كذلك بيّن الإستطلاع الأخير وجود اتفاق بين الذين أدلوا بآرائهم على ضرورة اتخاذ تدابير للحد من الإحتباس الحراري على المستوى الدولي. وقالوا إنهم سيقبلون بأي قيود جديدة بشرط ألا تمس من حرياتهم الشخصية أو من نمط حياتهم.

وقال 20% فقط من المشاركين إنهم يثقون في قدرة السياسيين في سويسرا على إيجاد حلول للمخاطر التي يمثلها الإحتباس الحراري.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.