تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

التّمييز بحسب الجنس الشّركات السّويسريّة الّتي تبخس النّساء أجورهن على اللّائحة السّوداء!

نساء يتظاهرن

نحن في عام 2018 وقضيّة التّمييز بحسب الجنس ما تزال قضيّة محلّ جدل: نساء في جنيف في يوم المرأة ينادين بالمساواة في المرتّبات.

(© KEYSTONE / MARTIAL TREZZINI)

ينادي اتّحاد العمّال Travail Suisse بقائمة سوداء يتمّ تجهيزها من أجل استحياء الشّركات السّويسريّة الّتي تفشل في دفع أجور عادلة للنّساء مقارنة بأجور الرّجال. 

هذه واحدة من 28 توصية تمثّل موقف نشره اتّحاد العمل في بيانرابط خارجي له يوم الإثنين 30 مايو 2018 وذلك عشيّة عيد العمّال العالميّ. 

في عام 2017 حصل النّساء في سويسرا شهريّاً على 600 (607$) فرنكاً في المتوسط أقلّ من الرّجال الذين يقومون بالعمل أو الوظيفة نفسها.

الرّجال أيضاً هم ضحايا لهذا النوع من التّمييز، بحسب اتّحاد العمل السّويسريّ والمنظّمات العشر التّابعة له، حيث أنّ أغلبيّة من يريدون العمل بشكل جزئيّ، لكن 17,5% فقط منهم يستطيعون فعل ذلك. كما نوّه التّقرير إلى عدم وجود أساس قانوني بشأن عطلة الأبوّة في سويسرا.   

+ رغم الشوط الذي قطعنه، النساء السويسريات لازلن عرضة للتمييز

كما يدعو الاتّحاد إلى أخذ إجراءات مناسبة لحماية هؤلاء الأشخاص الّذين يقومون برعاية بالغين أو أقارب مرضى. هذا العمل غير المدفوع الاجر الّذي تقوم به النّساء في العموم يعاقب بشكل أساسيّ الرّعات الّذي ينهون تجاربهم المهنيّة براتب تقاعديّ محدود نسبيّاً وذلك نتيجة لكونهم مجبورين على أخذ العطل وترك العمل مدفوع الأجر.

غير أنّ التغيّرات الديموغرافيّة (المتعلّقة بالسّكّان) والنّقص في الأيدي العاملة الكفأة، كما يقول الاتّحاد يخلق حاجة كبيرة بتلك الخدمة غير المدفوعة. ويحثّ صنّاع القرار والقانون على حماية المواطنين. كما يريد اتّحاد العمال رؤية اصلاحات في نظام الضّرائب يؤدّي إلى إلغاء التّمييز الذي يكون سببه الوضع العائلي.

SDA/ATS, swissinfo.ch/ ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك