Navigation

تونس "مرتاحة" لتعهدات برن بسرعة إعادة الأرصدة المجمّدة

الرئيس التونسي منصف المرزوقي Keystone

عبّرت تونس عن "ارتياحها لتعهّد سويسرا باستعادة الأرصدة المالية التي هي على ذمّة زين العابدين بن علي الرئيس التونسي الأسبق والمقربين منه، والمجمّدة في المصارف السويسرية منذ بداية 2011.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 مايو 2012 - 10:05 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية أن "الرئاسة التونسية تعبّر عن ارتياحها للتصريحات الصادرة عن السلطات السويسرية والتي تؤكّد على التزامها باعادة الأموال المنهوبة من طرف الرئيس السابق في أقرب الآجال الممكنة".

ويأتي هذا البيان ردا على اعلان وزارة الخارجية السويسرية يوم الاثنين 28 مايو مساءً عن "عزم سويسرا على اعادة وبأسرع ما يمكن الارصدة المجمّدة حاليا في سويسرا، والتي ثبت مصدرها غير المشروع"، ومذكّرة في نفس الوقت بأنه "لا توجد دولة قد بذلت جهودا تناظر الجهود السويسرية في هذا الباب".

وكان محمّد المنصف المرزوقي، الرئيس التونسي قد قال في وقت سابق إننا "نريد ان يعود المال في اسرع وقت". واكد ان الوضع الاقتصادي في بلاده يبرر العودة السريعة لارصدة الرئيس التونسي المخلوع. واضاف "لدينا 800 الف عاطل عن العمل. ثمة مناطق معرضة للانفجار لان الناس ما عادوا يتحملون البؤس".

ولفت الرئيس التونسي إلى أن زيارته لجنيف في يونيو "ستكون مناسبة للقاء أصدقاء قدامى من السياسيين السويسريين وآمل في ان أنسج صداقات جديدة". وسيتوجه المرزوقي الى جنيف في الأيام المقبلة في إطار مؤتمر العمل السنوي الذي تنظمه منظمة العمل الدولية اعتبارا من يوم الاربعاء 30 مايو 2012.

ويذكر أن سويسرا قررت في 19 يناير 2011، على غرار دول اوروبية اخرى تجميد ارصدة الرئيس التونسي السابق والمقربين منه. وفي أكتوبر الفائت، اعلنت برن انها جمدت ستين مليون فرنك سويسري (48,7 مليون يورو) من الأرصدة التونسية، لكن المرزوقي اعتبر ان هذه المبالغ تشكل "فقط عشرة في المائة من الارصدة (التونسية) التي أودعت المصارف السويسرية".

من جانبها، اعتبرت سويسرا أن التعاون بين برن وتونس "سبق أن أتى ثماره، فتونس (...) وجهت العديد من طلبات المساعدة القضائية الى سويسرا"، وذكرت بأن "آلية جزائية سويسرية على صلة بالاحداث التي وقعت في تونس تتولاها حاليا وزارة العدل السويسرية".

وتستهدف هذه التحقيقات خصوصا مقربين من الرئيس التونسي السابق بتهمة تبييض الأموال والمشاركة في منظمة إجرامية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.