Navigation

الابتكار أفضل وسيلة للبقاء

فأرة الحاسوب مفتاح نجاح لوغي تيك وتطورها المتواصل(الصورة من موقع لوغي تيك) Logitech

على الرغم من المؤشرات الاقتصادية غير المريحة سويسريا ودوليا، أعلنت شركة "لوغي تيك" للإليكترونيات عن نجاحها في تحقيق برنامج مبيعاتها حتى الآن.

هذا المحتوى تم نشره يوم 28 أبريل 2003 - 17:21 يوليو,

وتنظر الشركة السويسرية الأصل إلى المستقبل بعين التفاؤل، رغم الأجواء الاقتصادية المتشائمة حاليا.

اشتهرت "لوغي تيك" بتصميم وتصنيع أجزاء هامة لأجهزة الحاسوب، مثل لوحة المفاتيح والفأرة الكاميرات الرقمية ولواقط الصوت.

ولمدير الشركة ورئيسها غورينو دي لوكا أن يفخر بأن مؤسسته حققت نجاحا للعام على الخامس على التوالي، رغم الأزمة التي يعاني منها قطاع الصناعات الإليكترونية، سواء من خلال المنافسة حول تقديم الجديد في عالم الحاسبات الآلية أو حرب الأسعار بين المنتجين والتي تصل في بعض الأحيان الى المبالغة، سواء من ناحية تحديد أسعار المنتجات أو ملاحقة المستهلك بالجديد أولا بأول.

وطبقا لما أعلنته الشركة خلال مؤتمر صحفي في زيورخ، فقد حققت الشركة في عام 2002 مبيعات بلغت 1.1 مليار فرنك، من بينها 99 مليون فرنك أرباحا صافية، بزيادة 32% عن العام الماضي، وباعت الشركة 43 مليون قطعة من إنتاجها حول العالم.

ولعل تخصص شركة لوغي تيك في تصميم وصناعة أجزاء ضرورية للحاسب الآلي، واعتمادها على فريق من المبتكرين والمصممين، والانفراد بتقديم الجديد أولا وقبل الآخرين هو السبب الأول وراء نجاحها واحتفاظها بأرباحها، بعد ان اكتسبت ثقة المستهلك على مدى 22 عاما، هي عمر الشركة.

ويعترف مدير "لوغي تيك" دي لوكا بذلك صراحة في المؤتمر الصحفي، ويضيف رئيس مجلس إدارتها ومؤسسها دانيال بوريل أن الشركة ربطت بين عاملين هامين، وهما التصميم الجديد والمتطور والأسعار الغير مبالغ فيها، لذا صمدت الشركة حتى الآن أمام اعتى العواصف الاقتصادية.

تطور وابتكار متواصل

ومن مظاهر مواكبة الشركة للتقنيات الحديثة وحرصها على تقديم كل جديد، تعاونها مع شركات عالمية أخرى في مجالات مختلفة، حيث تقوم بتصنيع وتطوير لوحة المفاتيح في أجهزة الألعاب الاليكترونية، كما تساهم في تزويد الهواتف النقالة بوسائل تعمل على نقل الرسائل بالصوت أو الصورة.

ويذكر ان مؤسس الشركة الفيزيائي السويسري دانيال بوريل هو مخترع فأرة الكمبيوتر بشكلها الحالي، وكان من أول مصنعيها في عام 1981 في معمل صغير في ضاحية ابلس التابعة لكانتون فو غربي سويسرا.

ثم طور المشروع بشكل سريع تناسب مع الانتشار الهائل للحواسب الآلية، حيث تشعبت شركته في المراكز الصناعية والتجارية الهامة حول العالم، وحافظت على أسلوب عملها منذ بداياتها، لتصل اليوم على ما هي عليه.

ولا تقف طموحات الشركة عند هذا الحد، بل تسعى إلى الحفاظ على سمعتها التي هي جزء من رأس مالها، حيث ستعمل على تقديم نموذج جديد من لوحة المفاتيح لا يرتبط بأسلاك مع الكمبيوتر، وتضم مجموعة من الخدمات التي تجعل من التحكم في الحاسوب على بعد أسلوبا جديدا في التعامل مع الجهاز الذي أصبح يحتل مكانة هامة ليس في العمل فقط بل في البيت أيضا.

سويس انفو

معطيات أساسية

تأسست لوغي تيك عام 1981 في ضاحية أبلس غربي سويسرا
يقع الفرع الرئيس في كاليفورنيا.
افتتحت مقرات لها في سويسرا وهونغ كونغ وتايوان.
تخصصت في تصميم وتصنيع لوحات تحكم الكمبيوتر والفأرة ولواقط الصوت والكاميرات الرقمية.
تقتحم حاليا مجال الأجهزة المكملة لوحدات الألعاب وتقنيات العرض المجسمة، وكماليات الهاتف الجوال.
تمارس أنشطتها التجارية من خلال 100 مكتب حول العالم
يعمل بها قرابة 4800 شخص.
حققت في العام 2002 مبيعات بلغت 1.1 مليار فرنك، بزيادة 17% عن العام السابق.
بلغ صافي ارباحها عن نفس السنة 98.8 مليون فرنك بزيادة 32% عن عام 2001.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.