Navigation

Skiplink navigation

البرلمان السويسري يؤيد دعوات إصلاح الحكومة

ساند مجلس النواب المطالب الداعية إلى إجراء إصلاح شامل للنظام الحكومي السويسري، بما في ذلك إنشاء وزارات جديدة ومنح دور أكبر لرئيس الكنفدرالية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 سبتمبر 2009 - 16:30 يوليو,

وصادق المجلس بالإجماع يوم الخميس 17 سبتمبر 2009 على اقتراح مجلس الشيوخ الهادف إلى تعزيز فعالية الحكومة من أجل التركيز على القضايا الاستراتيجية وتحسين التعاون بين الوزارات السبع.

وأكدت مستشارة الكنفدرالية كورينا كازانوفا للبرلمان أن الحكومة الفدرالية ستعرض مخططات الإصلاح خلال النصف الأول من العام المقبل.

هذا الاقتراح، وهو من بنات أفكار ديديي بوركالتر، عضو مجلس الشيوخ الذي انتُخب يوم أمس الأربعاء وزيرا في الحكومة الفدرالية عوضا عن وزير الشؤون الداخلية المستقيل باسكال كوشبان، يعد الأحدث في سلسلة من المحاولات التي انطلقت منذ التسعينات لإصلاح الحكومة والإدارة الفدرالية.

وكانت الحكومة قد قررت في العام الماضي التخلي عن الجهود السابقة، بما في ذلك إعادة تنظيم المَحافظ ومقترحات لزيادة عدد الوزارات أو أمناء الدولة.

وتهدف المقترحات إلى اعتماد فترة رئاسية لمدة عامين. ويذكر أن هذا المنصب هو حاليا شرفي إلى حد كبير ويتناوب عليه الأعضاء السبعة في الحكومة كل عام.

أورس غايزر - swissinfo.ch

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة