تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

التجارة العادلة.. مربحة وفي توسع مستمر

رغم تراجع معدلات الاستهلاك، قفزت أرقام مبيعات مؤسسة ماكس هافلار للتجارة العادلة بنسبة 2.6% ، وبلغت مبيعاتها 271.9 مليون فرنك العام الماضي داخل سويسرا فحسب. أما على المستوى الدولي فقد زاد حجم التجارة العادلة بنسبة 15%.

ويوم الإربعاء 26 مايو أعلنت مؤسسة ماكس هافلار في بيان وزعته على وسائل الإعلام أن هذه الزيادة في قيمة المبيعات في سويسرا تعود في غالبيتها إلى قطاع المنسوجات، الذي زادت مبيعاته بنسبة الثلثيْن بالإضافة إلى مبيعات الأناناس والموز المراعية لمعايير الزراعات العضوية.

ويغطي الموز القسم الأكبر من هذه السوق حيث يسيطر على 50% منها منذ عدة سنوات. وبسبب الأزمة الإقتصادية، تراجعت مبيعات الزهور تراجعا ضئيلا، رغم أنها جاءت في المرتبة الثانية على مستوى المبيعات بعد الموز.

وبلغت أرباح المزارعين (الأفارقة والآسيويين ومن أمريكا اللاتينية) الذين زوّدوا السوق بمنتوجات تعتبرها مؤسسة ماكس هافلار من ضمن التجارة العادلة (أو المستدامة) 62.7 مليون فرنك. وهو مبلغ يتجاوز بنسبة 17% ما حققته التجارة الإعتيادية من معدل نمو.

أما على المستوى الدولي، فقد زادت أرقام مبيعات هذه المؤسسة بنسبة 15% لتبلغ 3.4 مليار يورو (4.8 مليار فرنك سويسري). وقد نجحت "ماكس هافلار" من كسب تأييد العديد من الشركات العالمية لفائدة قضيتها، ومن بينها شركتا نيستلي وكادبوري اللتان أطلقتا منتوجات جديدة تحترم معايير التجارة العادلة في كل من أيرلندا والمملكة المتحدة.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×