Navigation

الصيرفة الإسلامية تتعزز في أكبر بنك سويسري

Keystone

أدرك اتحاد المصارف السويسرية الانتشار المُتنامي والثقل المُتزايد للبنوك الإسلامية في السوق المصرفية العالمية، إذ قرر تعزيز نشاطاته في مجال الصيرفة الإسلامية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 مارس 2006 - 23:00 يوليو,

وأعلن "يو.بي.س"، أكبر البنوك السويسرية، صباح الثلاثاء في زيورخ عن الإدماج الكامل لفرعه الإسلامي في البحرين "نوريبا". سويس انفو اتصلت بالمجموعة لتسليط الضوء على هذه الخطوة.

جاء في البيان الصحفي الصادر صباح الثلاثاء 14 مارس الجاري عن اتحاد المصارف السويسرية "يو.بي.إس" في زيورخ: "بهدف الاستجابة للطلبات المتزايدة للعملاء الباحثين عن خدمات مالية تحترم الشريعة الإسلامية، أعاد اتحاد المصارف السويسرية مؤخرا النظر في هيكلة نشاطاته في الشرق الأوسط".

واستنتج المصرف من خلال تلك المراجعة أن توسعه في المنطقة يقتضي إدماج كفاءاته بشكل أفضل في إطار مجموعات الأعمال الثلاث: إدارة الثروات الشاملة والأعمال المصرفية، وإدارة الموجودات الشاملة، وبنك الاستثمار.

وبناء على ذلك، قرر أكبر مصرف سويسري الإدماج الكامل لفرعه "نوريبا" في البحرين المُتخصص في إدارة الثروات. وكان "يو.بي.إس" قد أسس في عام 2002 بنك "نوريبا" الذي يعمل وفقا لتعاليم الشريعة الإسلامية.

وأوضح البيان الصحفي أن خطوة الإدماج تلك تشدد على التزام "يو.بي.إس" الطويل العهد في المنطقة، مضيفا أن المجموعة ستدمج "نوريبا" بالكامل في مجموعة "يو.بي.إس" بحلول نهاية عام 2006، علما أنها كانت تمتلك دائما 100% من أسهمها.

الجديد إذن هو عدم بقاءها كوحدة فرعية منفصلة عن اتحاد البنوك السويسرية، بل ذوبانها في المجموعة مع توسيع دائرة الخدمات المصرفية الإسلامية المقدمة للعملاء.

سويس انفو اتصلت بالسيدة سابين فووسنر، المتحدثة باسم اتحاد المصارف السويسرية في زيورخ وأجرت معها الحوار التالي:

سويس انفو: أعلن اتحاد المصارف السويسرية اليوم عن الإدماج الكامل لبنك "نوربيا" في الاتحاد، هل هي محاولة لتدارك تأخير المجموعة في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية؟

سابين فووسنر: لقد كان اتحاد المصارف السويسرية ولا يزال نشطا في القطاع البنكي الذي يتوافق وتعاليم الشريعة منذ أن أسس في عام 2002 بنك "نوريبا" Noriba الذي يوجد مقره الرئيسي في مملكة البحرين، وهو مصرف متخصص في إدارة ثروات المؤسسات والخواص من أصحاب الثروات الراغبين في فرص استثمارية تتلاءم مع الشريعة.

وقد أظهرت التجربة أن فرص "نوريبا" في مجال الأعمال تتركز أساسا على إنشاء وتوزيع خدمات تتوافق والشريعة. وسعى الحرفاء إلى تلقي تلك الخدمات من اتحاد المصارف السويسرية بالذات بدلا من التوجه لوحدة متفرعة ومنفصلة عنه. لهذا السبب، وأيضا لأن (يو.بي. إس) يمكن أن يستجيب بشكل أفضل لاحتياجات الحرفاء عبر نموذج أعمال مُوحد، فإن اندماج نوريبا في العلامة التجارية لاتحاد المصارف السويسرية له مُبرر عملي.

سويس انفو: هل يعني ذلك أن نوريبا لن يحتفظ بعلامته التجارية ولا بمقره الرئيسي في مملكة البحرين؟

سابين فووسنر: هنالك بوضوح طلب عال على الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة، لكن أصبح جليا أن الحرفاء يفضلون أن يتلقوا تلك الخدمات مباشرة من طرف "يو.بي.إس".

وبينما كان "نوريبا" يقوم بدوره بنجاح، شعرنا بأن "يو.بي.إس" يمكن أن تقوم بخدمة عملاءها بشكل أفضل عبر إدماج "نوريبا" بالكامل في اتحاد المصارف السويسرية. وهذا كان أيضا تصورا واضحا لدى زبائن "نوريبا" والحرفاء المُحتملين.

وستجري هيكلة وتوزيع الخدمات المتوافقة مع الشريعة في المستقبل عبر قطاعات الاستثمار وإدارة الثروات الشاملة التابعة لـ"يو.بي.إس". وسيُحول حرفاء "نوريبا" على مكاتب إدارة الثروات الشاملة أو قطاع بنك الاستثمار.

بعد اندماج "نوريبا" في اتحاد المصارف السويسرية، لن يُستعمل اسمه التجاري بعد، وسنعرض الخدمات المتوافقة مع الشريعة تحت علامة "يو.بي.إس" فقط. وبالتالي لن يبق أي مقر رئيسي لـ"نوريبا. وأرجو التنويه هنا إلى أن مرحلة الانتقال ستتم قبل نهاية عام 2006.

وأضيف أن التزام "يو.بي.إس" في منطقة الشرق الأوسط طويل العهد وحقيقي وبالغ الأهمية وممتد منذ قرابة اربعين عاما. فأكثر من 200 موظفا في "يو.بي.إس" يكرسون عملهم لنشاطات المجموعة في السوق الشرق أوسطية، وأكثر من 65 منهم يعملون مباشرة في المنطقة، في فروع مثل أبو ظبي ودبي والبحرين والقاهرة وبيروت.

سويس انفو: سيصبح بإمكان أي زبون مهتم بالتعاملات المصرفية الإسلامية في أي مكان من العالم الاستفادة من عروضكم الجديدة؟

سابين فووسنر: سيتم تحويل الحرفاء المعنيين على إدارة الثروات الشاملة ومصرف الأعمال أو مصرف الاستثمار، وبالتالي سيتمكنون من تلقي خدماتنا التي تتوافق مع الشريعة في مختلف أنحاء العالم.

سويس انفو - إصلاح بخات

معطيات أساسية

في عام 2002، أسس اتحاد المصارف السويسرية (UBS) بنك "نوريبا" الذي يقدم خدمات مالية تتوافق وتعاليم الشريعة الإسلامية، ويوجد مقره الإجتماعي في المنامة، عاصمة البحرين.
ويتخصص بنك "نوريبا" في قطاعي إدارة ثروات المؤسسات وأصحاب الثروات الخواص الراغبين في فرص استثمارية تحترم الشريعة.
تشغل نشاطات اتحاد المصارف السويسرية في منطقة الشرق الأوسط 200 شخصا، من بينهم 65 يعملون مباشرة في المنطقة.
تقدر سوق الصيرفة الإٍسلامية بـ300 مليار دولار مقابل 180 مليار في عام 2002 (حسب أرقام نشرتها صحيفة لوتون السويسرية، عدد 6 مارس 2006).
ونقلت نفس الصحيفة عن خبراء أن نسبة نمو تلك السوق تصل إلى 23% سنويا، وأن الساحة المالية في جنيف وحدها تدير أكثر من 200 دولار من "الثروات المُسلمة".

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.