تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

برن توافق على إرسال أربعة مراقبين عسكريين إلى السودان

من المنتظر أن يُشارك أربعة مراقبين عسكريين سويسريين غير مسلحين في بعثة الأمم المتحدة إلى السودان MINUS. وتتمثل مهمّتهم في مراقبة تنفيذ اتفاق السلام المبرم بين الحكومة المركزية في الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان.

وتنحصر مهمة هؤلاء في مراقبة الأوضاع الميدانية في جنوب السودان، وإعداد تقارير عنها، والتوسط بين الأطراف المحلية متى ما حصل توتر أو اعترضت تنفيذ الإتفاق عراقيل ما.

وكانت الأمم المتحدة طلبت في منتصف شهر مارس الماضي من سويسرا وضع مراقبين عسكريين غير مسلحين تحت تصرفها. واستباقا لطلبات أخرى مشابهة، قررت الحكومة الفدرالية في اجتماعها الدوري الذي عقدته يوم الأربعاء 28 ابريل 2010 في العاصمة الفدرالية برن إرسال أربعة مراقبين كحد أقصى.

وسبق للحكومة السويسرية أن أعطت يوم 11 فبراير 2009 ضوءً أخضر مشابها لمشاركة أربعة مراقبين في المهمة المختلطة (تسمى الهجينة أيضا) بين الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة Minuad في إقليم دارفور غرب البلاد. لكن لم يلتحق أي مراقب من هؤلاء بمهمته بسبب رفض السودان منحهم تأشيرات دخول. وتشارك العديد من البلدان الأوروبية في بعثات شبيهة فيما لا ينتظر أن يتأخر هذه المرة منح التأشيرات لهؤلاء المراقبين الجدد.

للتذكير، تم إنشاء هذه البعثة الخاصة بالسودان بناء على قرار صادر عن مجلس الامن الدولي في عام 2005. وتتمثل مهمتها في الإشراف على تنفيذ اتفاق السلام المبرم في تلك السنة في بلدة نيفاشا الكينية بين الحكومة المركزية في الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان بعد عقدين ونيف من الحرب الأهلية. ويقضي اتفاق نيفاشا بتحويل السودان إلى دولة فدرالية يتمتع فيه الجنوب بحكم ذاتي واسع.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×