فتح حذر لبعض النقاط الحدودية مع فرنسا

الكثير من النقاط الحدودية أغلقت في إطار القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد Keystone

تعيد سويسرا اليوم الإثنيْن جزئيا فتح خمس نقاط عبور حدودية مع فرنسا على مستوى كانتون جنيف والتي تم إغلاقها كجزء من إجراءات مكافحة وباء فيروس كورونا.

Keystone-SDA/ع.ع

وقالت إدارة الجمارك الفدرالية (FCA) إنها تفعل ذلك لمواكبة الاستئناف المتوقّع لحركة المرور الحدودية في المستقبل القريب.

وتتوقّع إدارة الجمارك الفدرالية زيادة حادة في حركة المرور عبر الحدود اعتبارا من يوم 27 أبريل عقب اعلان الحكومة هذا الأسبوع عن خطة تدريجية للخروج من الأزمة. 

وتتوقّع إدارة الجمارك بالفعل تكثّف حركة المرور ابتداءً من اليوم الإثنيْن 20 أبريل حيث يتزامن ذلك مع انتهاء عطلة عيد الفصح المجيد واستئناف التنقّل للعمل في قطاعات اقتصادية معيّنة ستفتح أبوابها هذا الأسبوع.

وكانت الحكومة الفدرالية قد فرضت منذ منتصف مارس الرقابة المشددة على الحدود مع البلدان المجاورة في خطوة تهدف إلى حماية السكان السويسريين والحفاظ على القدرة الإستيعابية والعلاجية لنظام الصحة العامة. ولا تسمح تلك القيود بالدخول من الدول المجاورة إلا للمواطنين السويسريين والأشخاص الذين يحملون تصاريح إقامة أو الأشخاص الذين يرغبون في الدخول إلى سويسرا لأسباب مهنية.

ولتسهيل تنفيذ هذه الاجراءات وممارسة الرقابة المطلوبة، تم حينها توجيه حركة المرور عبر الحدود إلى نقاط حدودية ذات قدرة إستيعابية أكبر لإجراء عمليات الرقابة المطلوبة، في حين تم إغلاق حوالي 130 نقطة عبور حدودية عبر سويسرا. وفي كانتون جنيف، توجد حاليا تسع نقاط مفتوحة أو مفتوحة جزئيا، حيث تساعد شرطة الكانتون ضباط الجمارك في إجراء عمليات الرقابة. 

وتقول إدارة الجمارك الفدرالية إنها تراقب الوضع وستكيّف نظام مراقبة الحدود إذا لزم الأمر.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة