السلطات الصحية السويسرية تكشف عن حملة جديدة لمكافحة فيروس كورونا


Federal Office of Public Health

أقدمت سويسرا على تعديل إرشاداتها الصحية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، في تزامن مع عودة البلاد تدريجيا إلى العمل والدراسة.

swissinfo.ch/ع.ع

يتم ذلك مع تواصل العمل بتوصيات غسل اليديْن باستمرار، وتجنّب المصافحة والسعال أو العطس فقط في المناديل الورقية أو بوضع المرفق أمام الوجه.

وفي الحالات التي يتعذّر فيها الحفاظ على مسافة الأمان الاجتماعي، يوصي المكتب الفدرالي للصحة العامة باستخدام كمامات واقية. وأصدر المكتب مقطع فيديو حول كيفية التعامل مع الكمامات بشكل صحيح.

وقد كرّرت هذه التوصيات الشركة الفدرالية للسكك الحديدية وشبكة الحافلات، اللتان كشفتا بشكل مشترك عن تصوّرهما لتحقيق السلامة الصحية في النقل العام يوم الخميس. وتوصي الشركتان مستخدمي النقل العام بارتداء كمامات الوجه إذا لم يتمكنوا من الحفاظ على مسافة متريْن في الحافلات والترام والقطارات.

وقال فانسنت ديكرو، مدير الشركة الفدرالية للسكك الحديدية خلال مؤتمر صحفي عن طريق الفيديو: "لا تسافر إلا عند الضرورة، وتجنّب ساعة الذروة والتزم قاعدة المسافة".

بدورها، توصي الحكومة بمواصلة العمل من المنزل عندما يكون ذلك ممكنا. وقد أُعيد افتتاح بعض المتاجر والشركات يوم 27 من الشهر الماضي مع بدء المرحلة الأولى من تخفيف إجراءات الإغلاق. ومن المقرّر إعادة فتح المدارس الإلزامية إلى جانب جميع المتاجر والأسواق والمطاعم في 11 مايو.

ويمكن العثور الآن على إرشادات الحملة الوردية "إليك كيفية حماية أنفسنا" على موقع المكتب الفدرالي للصحة العامة.

وتتزامن الحملة الجديدة مع ارتفاع طفيف في عدد حالات الإصابة بالفيروس المسجلة في جميع أنحاء سويسرا.

وتم الإبلاغ عن حصول 180 حالة إصابة جديدة يوم الخميس مقارنة ب 140 حالة يوم الأربعاء و100 يوم الثلاثاء و103 يوم الإثنيْن. وتحذّر السلطات الصحية من أن الأرقام يمكن أن تتغير بشكل كبير.

وفي المتوسّط توجد في سويسرا 345 حالة لكلّ 100 ألف ساكن، حسب آخر إحصاء رسمي.

وأجرت سويسرا 266222 اختبارا للكشف عن الإصابة بالفيروس حتى يوم الخميس، 13% منها جاءت نتائجها إيجابية. وتعد جنيف وتيتشينو وفو وبازل المدينة وفاليه من أكثر الكانتونات تضررا.



تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة