تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

دعم حكومي لمشروع ساويرس في أندرمات

إذا ما تمت الموافقة على المشروع، فإن المنطقة السكنية لمنتجع أندرمات سترتفع من 35 إلى 50 هكتار

(Keystone)

أعطت الحكومة الفدرالية الضوء الأخضر لإنجاز المركّـب السياحي الفاخر والعملاق، الذي يريد رجل الأعمال المصري، سامح سويرس تشييده كانتون أوري.

وفيما يظل القرار النهائي بيد سكان منتجع أندرمات، يُـمكن أن يُـمنح ترخيص البناء في بداية عام 2008.

يعتزم رجل الأعمال المصري سميح ساويرس بناء مجمّـع يشتمل على 3000 سرير، موزّعين بين فنادق وشقق ومنازل (فيلاّت).

كما يتضمن مشروعه بناء ملعب غولف بـ 18 حفرة وإقامة منشآت للرياضة والترفيه في هذه القرية الواقعة سفح جبل الغوتهارد.

استثناء لقانون كولر

في شهر سبتمبر الماضي، سبق للحكومة الفدرالية أن صادقت على استثناء لقانون كولر، المتعلّـق باقتناء عقارات من طرف أجانب لفائدة المشروع، إلا أنها وضعت بعض الشروط للمخطط الرئيسي للمركّـب السياحي المزمع تشييده.

في هذا السياق، سيتوجّـب احترام الالتزامات المتعلقة بحماية المنظر والطبيعة، كما يجب على الكانتون أيضا أن يتدخّـل من أجل حماية الطابع العام لسهل أورسرن Urseren، الذي توجد فيه قرية أندرمات.

من جانبه، وضع المكتب الفدرالي للتطوير الترابي، شروطا محددة فيما يتعلق بالمعمار وبتخطيط وسائل النقل، كما أن عملية إقامة واستغلال ملعب الغولف ستكون مقترنة بضرورة الأخذ بعين الاعتبار لاحتياجات الزراعة والطبيعة في المنطقة.

لا مهابط للمروحيات

من التوصيات الأخرى، التي صاحبت الموافقة الحكومية على المشروع، وجوب اندماج المركّـب السياحي الجديد بشكل سلس وسليم في المباني القائمة.

حكومة كانتون أوري قدمت من جانبها تنازلات لفائدة المنظمات المدافعة عن البيئة، حيث تراجعت مثلا عن السماح ببناء بيوت خاصة في ملعب الغولف، لذلك، سيتمكن المزارعون من الإقامة والعمل في الأراضي الفلاحية في هذا الموقع.

إجمالا، ستتم المحافظة على أكثر من 20 هكتار من المساحات الفلاحية داخل المجال المخصص لملعب الغولف. من جهة أخرى، يستبعد مخطط المشروع بوضوح تخصيص أي مكان لهبوط الطائرات المروحية.

وكان سميح ساويرس قد تحاور في شهر سبتمبر 2006 بشأن مشروعه مع سكان من المنطقة ومدافعين عن البيئة، وأكّـد رجل الأعمال المصري في تلك المناسبة أنه يتفهّـم انشغالاتهم، وقال المستثمر إنه على قناعة بأنه سيكون بالإمكان العثور على حلٍّ مُـرضٍ لجميع الأطراف، لكنه ليس على استعداد للتخلي عن إقامة ملعب للغولف بـ 18 حفرة، وهو المشروع الذي يواجه بعض المعارضة.

4300 سرير و1350 ساكن

المشروع السياحي – إذا ما حصل على الموافقة النهائية – سيُـقام في موقع الثكنة القديمة لأندرمات، وهي عبارة عن أراضٍ اشتُـريت من الجيش السويسري مقابل 10 ملايين فرنك.

ومن المنتظر أن يتضاعف عدد الأسرّة المتوفرة في أندرمات، التي لا يزيد عدد سكانها عن 1350 شخص، ثلاث مرات ليصل إلى 4300 سرير مقابل 1300 في الوقت الحاضر، أما المنطقة المخصصة للسكنى في البلدية، فسترتفع مساحتها من 35 إلى 60 هكتار.

وكانت دراسة أنجزتها المدرسة العليا المختصة في فينترتور قد قدّرت بأن هذا المشروع الضخم، سيُـمكـن من توفير ما لا يقل عن 2000 موطن عمل وأشارت إلى أن انعكاساته المالية قد تناهز 120 مليون فرنك.

أخيرا، يظل القرار النهائي بيد سكان أندرمات وقرية Hospental المجاورة، حيث سيقومون بالتصويت على المخطط المقترح للمشروع في غضون الأشهر القادمة، أما الحكومة المحلية لكانتون أوري، الذي توجد فيه القريتان، فيؤمّـل أن يتمكّـن من منح ترخيص البناء في بداية عام 2008.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

في شهر ديسمبر 2005، كشف رجل الأعمال المصري سامح سويرس عن مشروعه السياحي والفندقي الطموح في منتجع أندرمات.
ولد سامح سويرس عام 1957 في القاهرة وتابع دراساته في ألمانيا، قبل أن يُـصبح رئيس شركة أوراسكوم للفنادق والتطوير المصرية.
أنجز مدنا فندقية في الغونا على البحر الأحمر وفي مرتفعات طابا في خليج العقبة.
ضاعفت شركة أوراسكوم للفنادق والتطوير سنويا أرباحها الصافية، وقدِّرت في عام 2005 بـ 35 مليون فرنك.

نهاية الإطار التوضيحي

قانون كولر

هذا القانون الذي يحمل اسم الوزير السابق أرنولد كولر، يضع حدودا فيما يتعلق بشراء عقارات وأراضٍ من طرف الأجانب، لكنه يسمح للأجانب باقتناء مبنى مخصص للاستغلال من طرف شركة بدون أي ترخيص.

بمرور الأعوام، تراجع مجال تطبيق القانون وتقلصت شيئا فشيئا التضييقات التي يتضمنها.

في عام 2005، اقترحت الحكومة الفدرالية إلغاء قانون كولر، وهي فكرة تلقى الدعم من طرف جميع الأوساط في سويسرا، باستثناء المدافعين عن البيئة واليمين المتشدد، ولا زالت العملية التشريعية متواصلة.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×