تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رافاييل نادال ينتزع مجددا صدارة الترتيب العالمي لرياضة التنس

رافاييل نادال على وشك الهذيان بعد فوزه ببطولة رولان غاروس الأخيرة

رافاييل نادال على وشك الهذيان بعد فوزه ببطولة رولان غاروس الأخيرة

(Keystone)

فاز الإسباني رافاييل نادال للمرة الخامسة ببطولة فرنسا الدولية المفتوحة لكرة المضرب "رولان غاروس" بعدما هزم السويدي روبين سودرلينغ يوم الأحد 6 يونيو الجاري بثلاثة أشواط مقابل لا شيء، 6-4، 6-2، و6-4. وبذلك حل نادال محل السويسري روجيه فيديرر على رأس الترتيب العالمي لرياضة التنس.

بفضل هذا الانتصار، الذي يعد سابع فوز لنادال بإحدى البطولات الأربع الكبرى لرياضة التنس، يستعيد الإسباني يوم الإثنين 7 يونيو المرتبة الأولى للتصنيف العالمي التي كان قد انتزعها منه روجيه فيديرر الصيف الماضي ليحتلها لمدة 46 أسبوعا. ويذكر أن فيديرر كان حامل لقب بطولة رولان غاروس (2009) لكنه أقصي هذا العام في الدور ربع النهائي على يد السويدي سودرلينغ.

وتمكن اللاعب الإسباني من "الانتقام" بشكل مذهل من سودرلينغ الذي كان قد هزمه العام الماضي في الدور ثمن النهائي في رولان غاروس، وكانت تلك الهزيمة الوحيدة التي تكبدها نادال في ست مشاركات له في بطولة فرنسا المفتوحة، كما كانت بداية أسوأ مرحلة في مشواره الرياضي، بحيث لم ينجح في تذوق طعم الإنتصار إلا في ربيع هذا العام في بطولة مونتي كارلو، أي أنه قضى 11 شهرا دون الفوز بأي لقب.

وبإحرازه الكأس الخامسة في بطولة رولان غاروس، يقترب نادال الذي لا يتجاوز عمره 24 عاما، من الرقم القياسي للإنتصارات المسجلة في بطولة فرنسا المفتوحة والذي مازال في حوزة السويدي بيورن بورغ (ما بين 1974 و1981). وبعد فوزه في بطولات مونتي كارلو وروما ومدريد، حقق نادال أول "Clay Slam" في التاريخ، أي أنه نجح في الفوز في نفس العام بأكبر البطولات الأربع على الملاعب الرملية. ويتعلق الأمر بلقبه الأربعين، ولقبه التاسع والعشرين فوق الملاعب ذات الأرضية الرملية.

وبعد فوز نادال ببطولة رولان غاروس الأخيرة، لم يخسر روجيه فيديرر فقط المرتبة الأولى عالميا بل أيضا فرصة تحطيم الرقـم القياسي لعدد الأسابيع التي قضاها متربعا على رأس الترتيب العالمي والتي مازال بحوزة الأمريكي بيت سامبراس (286 أسبوعا على التوالي).

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×