سويسرا تدين الحكم الصادر ضد زعيمة المعارضة البورمية

انضمت وزارة الخارجية السويسرية يوم الثلاثاء 11 أغسطس الجاري إلى المجموعة الدولية لإدانة الحكم الصادر في حق زعيمة المعارضة البورمية أونغ سان سو تشي وللإعراب عن الأسف لتزايد حالات الاعتقالات ذات الطابع السياسي التي يمارسها النظام العسكري الحاكم في ميانمار.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 أغسطس 2009 - 10:06 يوليو,

جاء في بيان وزارة الخارجية السويسرية أن الحكم الصادر ضد سان سو تشي "يـُشكك جـِدّيا في الإرادة التي عبرت عنها حكومة ميانمار في مناسبات عديدة بشأن إجراء انتخابات ديمقراطية في عام 2010".

وكانت زعيمة المعارضة البورمية - البالغة من العمر 64 عاما - تواجه حكما بالسجن لمدة خمسة أعوام بتهمة مخالفة شروط الإقامة الجبرية على إثر دخول الأمريكي جون ييتاو إلى منزل إقامتها في رانغون، والذي حـُكم عليه بالسجن لمدة سبعة أعوام.

لكن في نهاية المطاف، حـُكم على سان سو تشي، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام لعام 1991، بالسجن لمدة ثلاث سنوات، وقررت الطغمة العسكرية الحاكمة في ميانمار تخفيف الحكم وتحويله إلى إقامة جبرية لمدة 18 شهرا.

ورغم ذلك، أثار الحكم زوبعة من الانتقادات من قبل منظمة العفو الدولية وأيضا الولايات المتحدة والرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي. وقد هددت هذه الأطراف النظام العسكري البورمي باتخاذ تدابير انتقاميه ضد مصالحه الاقتصادية.

وتدعم وزارة الخارجية السويسرية أيضا المطالب الموجهة لحكومة ميانمار من قبل الأمين العام للأمم المتحدة والداعية إلى الإفراج الفوري عن أكثر من 2000 معتقل سياسي.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة