Navigation

سويسرا على استعداد لمساعدة ليبيا في مجال نزع الاسلحة وإعادة الإعمار

صرحت وزيرة الخارجية ميشلين كالمي - ري أن سويسرا على استعداد لمساعدة ليبيا في مرحلة الإنتقال نحو الديمقراطية، وذلك في مجال نزع أسلحة المدنيين، ومواصلة جهود نزع الألغام.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 أكتوبر 2011 - 10:37 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وعددت وزيرة الخارجية السويسرية في حديث إلى صحيفة زونتاغس تسايتونغ الصادرة يوم الأحد 23 أكتوبر 2011، ثلاثة ميادين بإمكان سويسرا أن تسهم فيها في مجال مساعدة ليبيا في عملية الإعمار بعد الحرب الأهلية التي استمرت لأكثر من ثمانية أشهر.

وقالت الوزيرة " بإمكاني تصور التزام  سويسرا بوضوح  في ثلاثة ميادين في المرحلة الانتقالية: في عملية نزع سلاح السكان المدنيين، وإصلاح النظام الأمني ونزع الألغام" وأضافت أن "المراكز المعنية بالأمن في جنيف لديها الخبرة الضرورية في هذه المجالات. كما ان سويسرا على استعداد لتولي جانب من المهمة التي تقوم بها الأمم المتحدة".

وكان معمر القذافي قد قتل يوم الخميس 20 أكتوبر 2011 بعد 42 عاما من حكم فردي متسلط، وهو ما يجعل ليبيا اليوم تجد نفسها في طريق بناء  نظام ديمقراطي يبدأ بتنظيم انتخابات العام القادم.

وأشارت وزيرة الخارجية إلى أن سويسرا تربطها علاقات جيدة مع المجلس الانتقالي في ليبيا. وأضافت "لقد حددت سويسرا في وقت سابق بأن المجلس الوطني الانتقالي هو جهة الاتصال الوحيدة في ليبيا".

كما عبرت عن الأمل في إعادة حوالي 265 مليون فرنك سويسري (حوالي 300 مليون دولار أمريكي) المجمدة في سويسرا إلى السلطات الجديدة في طرابلس في أقرب وقت. وقالت بهذا الخصوص "إن حوالي 90% من هذا المبلغ مملوك لشركات تملكها الحكومة الليبية، ونعتقد بأن مجلس الأمن الدولي سيتخذ قرارا بالإفراج عن تلك الأموال في وقت قريب".

وكانت سويسرا قد أفرجت عن 385 مليون فرنك سويسري  ووضعتها تحت تصرف السلطات الليبية الجديدة والشركة الوطنية للنفط وهيئة الإستثمار الليبية.       

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.