تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

«صناعة سويسرية» هل تملك هذه الشركة الحل لحماية الخضراوات والفاكهة من التلف؟

أولغا وسيلفان دوبي يريدان التخلص من العفونة الرمادية التي تهاجم العديد من أنواع الفواكه والخضار.

(swissinfo.ch)

 تُعدّ التعفنات الفطرية العدو الأول للفراولة والموز والبطاطا التي قد تمَّ حصادها. وبفضل طريقة طبيعية حاصلة على براءة اختراع دولية، تعلن AgroSustain الشركة الناشئة في كانتون فو ومُؤسِسَتُها أولغا دوبي الحرب على هذه الفطور الفتّاكة.

 السبب الرئيسي لمرض النباتات هو الفطور المُمرِضةرابط خارجي التي تتسبب كل عام بخسائر زراعية في جميع أنحاء العالم تُقدَّر قيمتها بأكثر من 200 مليار فرنك. والمزارعون ليسوا الطرف الوحيد المتضرر من هذه الآفة: حيث تتطور العفونة الرمادية المُخيفة غالباً بعد الحصاد، متسببة بهدر وخسارة بالغة في الأرباح (60 مليار فرنك) لتجار الجملة وموزعي الفواكه والخضار.

نقدم بديلاً فعّالاً واقتصادياً وحيوياً

أولغا دوبي

نهاية الإطار التوضيحي

وتقول أولغا دوبي (28 عاماً)، مؤسسة الشركة الناشئة AgroSustainرابط خارجي: «التعفنات هي المسؤول عن ثلث الخسائر بعد الحصاد. والمشكلة عصيبة بشكل خاص في الدول النامية حيث لا يتم تخزين ونقل الأغذية بالطريقة المثلى في غالب الأوقات».

وتطمح شركة الزراعة المُستدامة الحديثة هذه، ومقرها كانتون فو، بالقضاء على هذه الكائنات الضارة. وتتكون وصفتها من مركب بيولوجي يُطلق عليه اسم AgroShelf+، قادر على وقف نمو عدة أنواع من الفطور الممرضة وبالتالي إطالة فترة الاحتفاظ بالعديد من أنواع الفواكه والخضار.

مبيدات الحشرات في قفص الاتهام

في إطار عملها أثناء تحضير الدكتوراه في جامعة لوزان، اكتشفت أولغا دوبي جزيئاً له خصائص قوية مضادة للفطريات. «ميزة هذا الجزيء الموجود في الحالة الطبيعية في النباتات أنه يمكن استخراجه بواسطة عملية توليف عضوية. وبذلك، نقدم بديلاً فعّالاً واقتصادياً وحيوياً في نفس الوقت عوضاً عن المحاليل الكيميائية الوحيدة التي كانت موجودة حتى الآن» حسبما أوضحت.

جدل سويسري وعالمي تصاعد الإنتقادات لاستخدام المُبيدات الزراعية

إن اللجوء لاستخدام المبيدات الزراعية في البلاد النامية لا يحظى باجماع. فيرى البعض أنَّه يُشكل خطراً على السكان والطبيعة، بالإضافة إلى أنَّه خيار ...

في سويسرا، لا يُسمح بمعالجة المنتجات الزراعية بواسطة مبيدات صناعية بعد الحصاد. في حين تسمح العديد من الدول الأخرى، على غرار الولايات المتحدة، بهذه الممارسة. على الرغم من الانتقادات الموجَّهَة للمبيدات الحشرية المتزايدة يوماً بعد يوم بسبب تأثيراتها الضارة على الصحة والبيئة، ولم تغب هذه الظاهرة عن أولغا دوبي بالتأكيد.

وتتابع سيدة الأعمال الشابة: «نشهد حركة عالمية نحو طريقة حياة صحية وبيئية أكثر من قبل. وبواسطة الخبرة الكافية، والمعرفة والتقنية الملائمة، أنا على قناعة بأننا نستطيع العثور على إجابات لجميع مشاكلنا في الطبيعة».

شركة ناشئة في السادسة والعشرين من عمرها

قناعة راسخة لديها منذ نعومة أظفارها، عندما كانت تقضي معظم أوقات فراغها في حقل حديقة جديها في روسيا. وتعبّر أولغا دوبي عن ذلك بقولها: «منذ صغر سني، كنت أُدرك أننا نواجه تحديات لتخزين الأغذية. وبقي هذا الأمر محفوراً على الدوام في زاوية من رأسي وهو على الأرجح من وجَّهني في اختيار دراستي».

أعشق البحث العلمي ولكنني كنت دائماً أُغذي طموحي بعمل شيء يُفيد الناس."

أولغا دوبي

نهاية الإقتباس

وما أن أنهت دراستها في البيولوجيا الجزيئية، حتى أسست الشابة، وكانت بالكاد قد بلغت السادسة والعشرين من عمرها، شركة AgroSustain مع زوجها سيلفان دوبي، الدكتور في علم الأحياء والمسؤول عن التقنية، وجان ـ باسكال آريبو، المدير التجاري.

 وتروي أولغا دوبي بإنجليزية ممزوجة بلهجة روسية: «أعشق البحث العلمي ولكنني كنت دائماً أُغذي طموحي بعمل شيء يُفيد الناس. بعد اكتشافي، قررت مغادرة المختبر للقيام بتطوير هذا المنتج الجديد وتأسيس شركتي الخاصة بي».

 الكثير من الدعم

 نجحت AgroSustain، التي يعمل فيها حالياً 9 موظفين، بالحصول على أول تمويل بقيمة مليون فرنك في نهاية العام الماضي. ومن المخطط أن تُطلق حملة تمويل جديدة قريباً لتتمكن من تسويق أول منتج لها بحلول عام 2021. كما حصلت الشركة الناشئة على مختلف القروض والجوائز من منظمات ناشطة في دعم الابتكار.

 ويجب القول بأنَّ اكتشاف أولغا دوبي يثير اهتماماً كبيراً لدى العاملين في هذا المجال. وقد قامت بتأسيس شراكات، في غاية السرّية، مع موزعين ناشطين داخل سويسرا وخارجها. ومن ناحية أخرى، تنهال عليها العروض منذ سنة لشراء الشركة.

وتؤكد سيدة الأعمال الشابة، التي دخلت لتوّها التصنيف السنوي لمجلة "فوربس"رابط خارجي ضمن أفضل 30 رجل أعمال دون الثلاثين سنة في فئة العلوم والصحة، أنَّ « AgroSustain ليست للبيع. بالمقابل، نحن مستعدون لإقامة شراكات محتملة تتيح لنا نشر منتجاتنا على نطاق أوسع».

 مصلحة الكنفدرالية

 من جهتها، تُبدي الجهات المعنية العامة أيضاً اهتماماً كبيراً بإمكانات AgroSustain. فقد وقَّعَت الشركة الناشئة اتفاقية شراكة مع Agroscopeرابط خارجي الذي يعد أحد مراكز الكفاءة السبع المتخصص في البحث الزراعي في الكنفدرالية ومقره شانجان.

 وتعليقاً على هذه الشراكة تقول كاتيا جيندرو، المسؤولة في مجموعة علم الفطريات والتكنولوجيا الحيويةرابط خارجي في شانجان: «هذه هي المرة الأولى التي تحصل فيها شراكة من هذا النوع. وتكاد تكون عملية الاندماج كاملة لأننا نتقاسم نفس أماكن العمل ونعمل جاهدين للاستفادة من تبادل معارفنا إلى أقصى درجة».

تعمل أولغا دوبي (على اليسار) بالتعاون الوثيق مع مجموعة علم الفطريات والتكنولوجيا الحيوية لمركز الكفاءة السويسري في البحث الزراعي، في Changins (كانتون فو)، بقيادة كاتيا جيندرو.

(swissinfo.ch)

 ويحظى هذا النوع من الشراكة بتقدير كبير من كلا الطرفين ويمكن أن يتطور خلال السنوات القادمة. ويبدو بالفعل أنَّ كل طرف فيها يحقّق مصالحه.

 الحد من المخاطر

 بالنسبة لـ AgroSustain، يرحب العاملون فيها بدخولهم لمركز ذو خبرة متطورة في البحث الزراعي والاستفادة من بُنيته التحتية المُثلى ـ من مختبرات وبيوت زجاجية وأراضي زراعية ـ لإجراء تجارب بالحجم الطبيعي.

 أما خبراء الكنفدرالية، فهم يرون فيها وسيلة للتواصل مع الأوساط الاقتصادية الناشطة في تطوير منتجات زراعية تقنية مبتكرة. من ناحية أخرى، تدخل هذه الشراكة تماماً في نطاق خطة عمل الكنفدرالية الهادفة للحد من المخاطررابط خارجي المتعلقة باستخدام منتجات الصحة النباتية.

 وتختم كاتيا جيندرو بقولها: «سيتعيّن علينا الاستغناء عن بعض المبيدات الحشرية والفطرية الكيميائية في المستقبل. وهذا هو الحال بالنسبة لترافاسيد (travacid)، المُستخدم للحد من انتشار الفطريات التي تؤثر تعفناتها الرمادية على فسول ونبتات الكروم المُطَعمّة. وفي هذا الصدد، يُعتبر العمل الذي أنجزته شركة AgroSustain هاماً للغاية ويمكن أن يُطبَّق في مجالات زراعية أخرى».

 الشركات الناشئة السويسرية في مجال التقنية الزراعية

تشهد سويسرا تزايداً مستمراً في عدد الشركات الناشئة الناشطة في تطوير التقنيات الزراعية وصناعة المواد الغذائية المبتكرة نذكر منها: زراعة الخس خارج التربة (Compagroupرابط خارجي)، روبوت شمسي متخصص باقتلاع الأعشاب الضارة من الحقول (Ecorobotixرابط خارجي)، أجهزة قادرة على قياس الأثر البيئي على الأغذية (Beelongرابط خارجي)، أو طائرات بدون طيار متخصصة في مسح الأراضي الزراعية (Gamayaرابط خارجي).

تنمو هذه الشركات الناشئة حديثة العهد حول المعاهد التقنية الفدرالية العليا، ومركز تطوير البحوث التابع لمجموعة نستله ومراكز البحوث الزراعية التابعة للكنفدرالية. وعلى عكس (التقنيات الطبية) Health Valleyرابط خارجي على سبيل المثال، لا يزال النظام البيئي في بداية مراحله التكوينية. ففي الواقع، الزراعة هي واحدة من آخر القطاعات الاقتصادية التي سلكت طريق التقنيات الحديثةرابط خارجي. وفي السياق تقول أولغا دوبي، مُؤَسِّسَة AgroSustain: «في هذه الشركات الناشئة الناشطة في مجالات مختلفة للغاية، لا وجود للمنافسة بيننا. بل على العكس تماماً، حيث يدعم الأشخاص الناشطون في هذا المجال بعضهم البعض ولا يترددون في التعاون فيما بينهم إذا لزم الأمر».   

نهاية الإطار التوضيحي

يمكنكم التواصل مع كاتب المقال على تويتر: @samueljabergرابط خارجي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك