عزلة متزايدة ومتعددة الأوجه

تقوم جمعية "اليد الممدودة" السويسرية منذ زهاء نصف قرن بتقديم الدعم المعنوي للأشخاص الذين يفكرون في الانتحار أو الذين ضاقت بهم السبل Keystone

سجلت جمعية "اليد الممدودة" خلال عام 2004 أكثر من 212 ألف اتصال عبر الهاتف والبريد الإلكتروني والمقابلات الشخصية، أي 583 اتصال في اليوم وهو ما يعادل ارتفاعا بنسبة 50% في ظرف 10سنوات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 مايو 2005 - 12:00 يوليو,

وأوضحت الجمعية السويسرية في مؤتمر صحفي عقدته يوم الثلاثاء في زيورخ أن معظم المتصلين يعانون من العزلة بالدرجة الأولى.

حذرت جمعية "اليد الممدودة" خلال مؤتمر صحفي عقدته يوم الثلاثاء 24 مايو الجاري في زيورخ من مخاطر العزلة التي باتت تلف عددا متزايدا من سكان الكنفدرالية من بينهم شبان في مقتبل العمر.

وأوضحت الجمعية السويسرية -التي تكرس نشاطاتها منذ زهاء نصف قرن لتقديم الدعم النفسي عبر الهاتف (أساسا) لمن يفكرون في الانتحار أو لمن ضاقت بهم السبل- أن العزلة لها أوجه متعددة، فهنالك عزلة الحياة اليومية أو العزلة في موقع العمل أو العزلة المترتبة عن فترة بطالة طويلة، ثم عزلة الأشخاص المسنين.

وحسب الأرقام التي كشفت عنها الجمعية، تمثل النساء حوالي ثلثي الاتصالات التي تتلقاها "اليد الممدودة" على الرقم 143. بينما تأتي 6% من المكالمات من شباب دون سن العشرين وحوالي 20% من أشخاص يتجاوز عمرهم الستين عاما.

وقد سجلت الجمعية خلال العام الماضي 35420 اتصالا هاتفيا "صامتا"، أي أن المتصلين لم يقووا على الكلام بعد استقبال المكالمة من طرف الجمعية.

وبالإضافة إلى المكالمات الهاتفية على الرقم 143، توفر جمعية "اليد الممدودة" مساعداتها عبر البريد الإلكتروني أو منتديات الحوار على شبكة الإنترنت. وقد نوهت الجمعية إلى أن مشاكل الأزواج تهيمن على تلك الاتصالات.

على مدار اليوم والعام

وقد ذكّـرت الجمعية يوم الثلاثاء بأنها توفر أيضا مرافقة طويلة الأمد للأشخاص الذين يعانون من صعوبات مستمرة، إذ يمكن لهؤلاء أن يلجئوا للـ"يد الممدودة" عندما لا تقوى بعدُ جهات أخرى (من أطباء ومؤسسات وخدمات الاستشارة) على مساعدتهم.

وتوفر "اليد الممدودة" خدمتها الهاتفية على مدار اليوم كل أيام السنة بفضل مجهودات 652 موظفا من بينهم 612 متطوعا. ونوهت الجمعية بهذا الصدد إلى أن نشاطات المتطوعين تخفف الفاتورة الاجتماعية السنوية في سويسرا بأكثر من 6 ملايين فرنك -إذا ما تم الأخذ بعين الاعتبار معدل الأجور التي يتقاضاها المتخصصون الاجتماعيون في البلاد.

يذكر أن "اليد الممدودة" تسمح لكافة المتصلين بالفضفضة في سرية تامة. ويكلف كل اتصال 20 سنتيما، أما سعر المكالمات التي تتم انطلاقا من الهواتف العمومية فتصل إلى 70 سنتيما.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

تأسست جمعية "اليد الممدودة" عبر الهاتف رقم 143 في سويسرا عام 1957
تلقت الجمعية العام الماضي 212832 اتصالا (عبر الهاتف والإنترنت واللقاءات الخاصة)، أي مكالمة في كل ثلاث دقائق.
يكلف كل اتصال 20 سنتيما، أما الاتصالات انطلاقا من الهواتف العمومية فتكلف 70 سنتيما.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة