تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

قضية التأشيرات في باكستان تـتـفـاعـل

قضية التأشيرات في سفارة سويسرا بإسلام أباد ليست الأولى إذ تم اكتشفت برن من قبل سلسلة من التجاوزات في سفارات الكنفدرالية في كل من أريتريا وسلطنة عمان وبيرو واليمن

(Keystone)

تتوجه وزيرة الخارجية ميشلين كالمي ري في بداية مايو القادم إلى باكستان في زيارة رسمية ستتطرق خلالها إلى حالات المتاجرة بالتأشيرات في سفارة الكنفدرالية بإسلام أباد.

وقد ألقت السلطات الباكستانية مؤخرا القبض على موظف محلي يعمل في السفارة السويسرية. واتهم هذا الأخير بعض زملاءه السويسريين بالتورط في قضية التأِشيرات.

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية السويسرية السيدة كارين كاري لوكالة الأنباء السويسرية يوم الأحد 23 أبريل الجاري في برن أن رحلة السيدة كالمي ري كانت مقررة منذ فترة طويلة، موضحة أن قضية التأشيرات ستكون إحدى الملفات التي ستتناولها الوزيرة في مباحثاتها مع المسؤولين الباكستانيين.

وكان قد ألقي القبض يوم الثلاثاء الماضي 18 أبريل على موظف باكستاني يعمل بالسفارة السويسرية في إسلام أباد بعدما اقترح منح التأشيرة لبعض السيدات مقابل إقامة علاقات جنسية. كما يبدو أنه تورط أيضا في المتاجرة بالبشر.

وكانت الصحافة الباكستانية قد كشفت النقاب عن هذه القضية في فبراير الماضي، مما دفع وزارة الخارجية السويسرية إلى إرسال مفتش إلى عين المكان.

وفي سويسرا، أفادت صحيفة "سونتاغس تسايتونغ" الصادرة في زيورخ يوم الأحد 23 أبريل، أن الموظف الباكستاني يتهم الآن زملاء سويسريين في السفارة بالتورط في المتاجرة بالتأشيرات.

ونقلت الصحيفة السويسرية عن مدير الشرطة الفدرالية الباكستانية قوله "نحن نشتبه عددا من الموظفين السويسريين في سفارة الكنفدرالية وقد فتحنا تحقيقا في القضية"، موضحا أنه لا يمكن أن يكشف عن أية أسماء.

شبكة منظمة؟

ويـُتهم أولئك الموظفون ببيع حوالي 100 تأشيرة خلال العامين الماضيين لمهاجرين باكستانيين عبروا سويسرا في طريقهم إلى ألمانيا أو إيطاليا أو إسبانيا، لعدم ضبطهم من قبل السلطات السويسرية.

وأوضحت صحيفة الأحد أن المساومة حول تلك التأشيرات قد تكون بلغت أسعارا تصل إلى 8000 فرنكا سويسريا.

وقد قررت وزارة الخارجية السويسرية فتح تحقيق إداري حول عمل قسم عمل التأشيرات في السفارة السويسرية في إسلام أباد، خاصة بعد ما ورد من معلومات في تقرير المفتش الذي بعثته الوزارة إلى عين المكان، والذي حث على ضرورة بحث الوضع عن قرب، وبعد القبض على الموظف الباكستاني. وأكد فتح التحقيق الإداري المتحدث باسم الوزارة جون فيليب جانرا يوم الجمعة 21 أبريل في برن.

حذر في برن

من جهته، أكد مارتان داهيندن، مدير إدارة الموارد والشبكة الخارجية في الوزارة أنه ليس على علم بالاتهامات الجديدة الموجهة للموظف الباكستاني (حول المتاجرة بالبشر)، موضحا أن سويسرا تعمل بالتعاون مع السلطات الباكستانية.

وأضاف السيد داهيندن في تصريحاته لصحيفة "سونتاغز تسايتونغ" أنه إذا ما اتضحت صحة تلك الاتهامات "سنعرف ذلك خلال بضعة أسابيع، عندما ينتهي التحقيق". في المقابل، أقر المسؤول بحساسية المسألة قائلا: "إنها قضية صعبة"، خاصة بالنسبة لصورة سويسرا.

ليست قضية منعزلة

ويذكر أن الكنفدرالية لجأت إلى تعزيز مراقبة أقسام منح التأشيرات في بعثاتها الدبلوماسية بعد اكتشاف سلسلة من المخالفات في سفاراتها في أريتريا وسلطنة عمان وبيرو واليمن، حتى أن بعض التجاوزات أحيلت إلى مكتب المدعي العام الفدرالي.

ويشار في هذا السياق إلى أن حكما بالسجن لمدة تسعة أشهر مع إيقاف التنفيذ صدر في نوفمبر الماضي في حق القنصل الشرفي السابق لسويسرا في سلطنة عمان بتهمة منح وثائق مزورة، وقبض مبلغ 143 ألف فرنكا مقابل 134 تأشيرة بصفة غير مشروعة.

ويجدر التذكير بأن وزيرة الخارجية السويسرية أعلنت في يونيو الماضي عزمها تعويض الموظفين المحليين في البعثات الدبلوماسية السويسرية في الخارج بموظفين سويسريين بشكل تدريجي. لكن مشروعها يـُواجه بإجراءات التقشف الجارية في إطار الميزانية الفدرالية.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

تمنح البعثات السويسرية الـ141 في الخارج 500 ألف تأشيرة سنويا وترفض حوالي 40 ألف طلب تأشيرة.
بعد دخول اتفاق شنغن بين سويسرا والاتحاد الأوروبي حيز التطبيق عام 2008 على ابعد تقدير، سينخفض عدد التأشيرات الصادرة عن سويسرا بـ400 ألف سنويا.

نهاية الإطار التوضيحي

باختصار

في شهر فبراير الماضي، أفادت الصحافة الباكستانية أن موظفا محليا في السفارة السويسرية في إسلام أباد اشترط إقامة علاقات جنسية مع سيدات قدمن إلى السفارة لطلب تأشيرة دخول إلى سويسرا.
في شهر ماضي الموالي، بعثت وزارة الخارجية السويسرية مفتشا إلى عين المكان.
في شهر أبريل الجاري، أعلنت باكستان القاء القبض على الموظف المشتبه وعن فتح تحقيق حول سويسريين بتهمة المتاجرة بالتأِشيرات والبشر. من جهتها، فتحت برن تحقيقا إداريا.
تجري سويسرا تحقيقات حول عدة حالات فساد مرتبطة بمنح تأِشيرات دخول إلى سويسرا في أريتريا وسلطنة عمان وبيرو وروسيا ونيجيريا وصربيا.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×