Navigation

قطرة الماء لا زالت خيرا من كنز

Keystone

بدأت صباح 16 مارس الجاري في المكسيك أعمال الدورة الرابعة للمنتدى العالمي للمياه، بالتعاون مع مجلس المياه العالمي والحكومة المكسيكية، بمشاركة حشد كبير من المنظمات غير الحكومية والساسة ورجال الاقتصاد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 مارس 2006 - 11:07 يوليو,

وقد حرصت سويسرا على التواجد في قلب الحدث لتعبر عن أهمية تفعيل القرار السياسي في حل مشكلة المياه في العالم.

يرفع المنتدى هذا العام شعار "التعامل الداخلي لمواجهة التحدي العالمي"، حيث يرى المنظمون بأن التعامل مع مشكلة المياه يقع في البداية على عاتق المستهلك والسلطات المحلية، كخطوة هامة في الطريق نحو تحقيق أهداف الألفية الجديدة التي وضعتها الأمم المتحدة فيما يتعلق بالمياه، والرامية على تخفيض أعداد المحرومين من مياه الشرب النظيفة إلى النصف مع حلول عام 2015.

ويقول فرانسوا مونغر، خبير شؤون المياه في الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون بأن سويسرا رحبت باختيار موضوع المنتدى لهذا العام، وأضاف بأن الخبراء السويسريين على قناعة بأهمية مناقشة ملف المياه على مستوى "المستهلك والمسئولين عن إمدادات الخدمات"، حيث على الطرف الأول أن يستوعب مفهوم الاستخدام الصحيح للمياه، أما الثاني فعليه التغلب على الصعوبات المختلفة التي تواجهه من النواحي الإدارية.

ويرى الخبير بأن المنتدى أصبح متميزا من خلال تلك الخطوة إذ هي المرة الأولى التي يجتمع فيها من يقفون أمام الصنابير انتظارا لقطرات المياه مع من يقفون خلف الصمامات من صناع القرار.

وستساهم الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون في العديد من الفعاليات المقترحة على هامش المنتدى، بما فيها تلك التي تعمل على توعية الرأي العام بمشكلة المياه، وتعكس حجمها والمخاطر التي قد يواجهها العالم فيما بعد، ويتوقع الخبراء السويسريون أن يتم التعامل مع المشكلة في هذا المنتدى بشكل يسهل وضعها على رأس جدول اهتمامات كبار المسئولين.

وطبقا لتصريحات مونغر فإن 10% من المشروعات التي تمولها الوكالة في شتى أنحاء العالم تهتم بمشكلة مياه الشرب في الدول النامية، بما فيها ذلك تطهير المياه والمنشآت الصحية المتعلقة بها، وخاصة في أمريكا الوسطى واللاتينية وجنوب شرقي آسيا وإفريقيا، وهي مشروعات يصفها المراقبون بالناجحة.

البحث عن الشراكة العادلة

ولأن سويسرا ستكون حاضرة في المنتدى على عدة مستويات، فقد أعلن تحالف المنظمات غير الحكومية السويسرية المشاركة في المنتدى والمعروفة باسم "تحالف الجنوب" عن تطلعاته من المشاركة الرسمية للكنفدرالية في هذا المنتدى العالمي، ولخصها في ثلاثة مطالب:

أولها، أن تكرس سويسرا جهودها لتحويل الحصول على الماء إلى أحد حقوق الإنسان، وأن يضمن ذلك في البيان الوزاري المفترض أن يصدر في ختام أعمال المنتدى، وفقا لإقتراح تقدم به وفد بوليفيا.

والثاني، أن تساند الخطوات الرامية إلى منع بيع شبكات تحلية وتوزيع المياه في الدول النامية إلى الشركات الخاصة، وأن تدعم محاولات تحسين خدمات تلك الشبكات من خلال اتفاقيات شراكة بين الدول النامية والأخرى الغنية صاحبة التقنيات المتفوقة في هذا المجال.

وأخيرا، أن تحاول سويسرا إقناع مختلف الأطراف بالتعامل مع ملف الماء على اعتبار أنه ملف اجتماعي وإرث ثقافي وليس سلعة اقتصادية، ولذا يجب استبعاده من اتفاقيات منظمة التجارة العالمية.

ويقول تحالف المنظمات غير الحكومية السويسرية المساهمة في المنتدى في بيان أصدره عشية انطلاق أعماله، بأن التجربة أثبتت فشل شركات المياه الخاصة في دول الجنوب في تحسين موارد الحصول على المياه، بل لوحظ تراجع أعداد كبيرة من تلك الشركات عن العمل في دول الجنوب، لعدم تحقيقها الأرباح المرجوة من ناحية وبسبب المعارضة الكبيرة التي ووجهت بها من ناحية أخرى.

سويس انفو مع الوكالات

باختصار

تتواصل الدورة الرابعة للمنتدى العالمي للمياه من 16 إلى 22 مارس الجاري في مدينة مكسيكو.
تشارك في الدورة الحالية وفود من 121 دولة ما بين الجانب الرسمي أو ممثلين من المنظمات غير الحكومية.
تطالب المنظمات غير الحكومية بالتصدي لمحاولات كبريات الشركات لتحويل الماء إلى سلعة تجارية تخضع لقوانين العرض والطلب، واستبعاد الماء من الإتفاقيات التجارية، بل وتحويلها إلى أحد حقوق الإنسان الواجب السعي لضمان تحقيقها.
تشارك سويسرا بوفد رسمي يشمل نائب وزير الطاقة والبيئة، وممثلين عن الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون وعن تحالف المنظمات غير الحكومية السويسرية.

End of insertion

معطيات أساسية

من تقرير الأمم المتحدة الأخير حول المياه:
لا يحصل 1.1 مليار شخص على الماء الصالح للشرب
يلقى سنويا ما لا يقل عن 3.1 مليون إنسان حتفه بسبب الملاريا والأمراض المعوية.
يمكن تقليص عدد الضحايا إلى المنتصف إذا تحسنت الظروف البيئية وتم توفير مياه نظيفة صالحة للشرب.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.