Navigation

Skiplink navigation

كريدي سويس يُجدد العهد مع الأرباح

تجاوزت نتائج المصرف السويسري الكبير توقعات المحللين حيث بلغ صافي أرباحه 1،6 مليار فرنك في الثلاثي الثاني للعام الجاري أي بزيادة 1% عن نفس الفترة من السنة الماضية. في المقابل، تراجعت النتائج بـ 22% عما تحقق في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 يوليو 2010 - 14:24 يوليو,

وفي بيان صدر يوم الخميس 22 يوليو 2010، أشار برادي دوغان رئيس كريدي سويس إلى أنه "بالنظر إلى الثلاثي الثاني الذي كان صعبا على القطاع المصرفي فإن أداءنا كان صلبا".

مع ذلك، سجلت الأقسام الرئيسية الثلاث للمصرف الذي يحتل المرتبة الثانية سويسريا تراجعا في الأداء وهو ما أثار مخاوف المستثمرين حيث سجلت قيمة سهم كريدي سويس تراجعا بحوالي 2،26% لتصل إلى 43،25 فرنك بعد نصف ساعة فقط من افتتاح البورصة السويسرية في زيورخ.

وطبقا لتقييمات المحللين الماليين، فإن نتائج المصرف ليست كارثية لكنها ليست جيدة بالقدر الذي تُوحي به الأرباح المعلن عنها.

في المقابل، يقدر برادي دوغان أن "التدفق المستمر والمتصل جدا لرساميل صافية جديدة كتلك التي توصل إليها قسم الصيرفة الخاصة، والحيوية (المسجلة) في حصص السوق وخاصة ضمن صيرفة الإستثمار وفي التعاملات مع الحرفاء المؤسسيين في سويسرا تعكس جميعها القوة التي تتسم بها أنشطة كريدي سويس".

على مستوى الأعباء المالية، قام المصرف بتخصيص 216 مليون فرنك للنزاعات أضيفت إليها 447 مليون من أعباء الأجور الإضافية المترتبة عن الرسوم التي أصبحت مفروضة في بريطانيا على المكافآت والعلاوات الممنوحة للمدراء والمسؤولين.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة