Navigation

ليس لدينا ما نُخفيه..

swissinfo.ch

يبدو أن عبارة " من أين لك هذا؟ " أضحت تُخيف الساسة السويسريين. فقد بدؤوا يظهرون ميلا إلى كشف الستار أمام الرأي العام عن مصالحهم وارتباطاتهم المالية..وفي إطار مساعيهم الهادفة إلى التحلي بالمزيد من الشفافية والنزاهة، اصبح بإمكان متصفحي شبكة الانترنيت الاطلاع على قائمة مصالح كافة النواب البرلمانيين السويسريين على موقع « www.lobby-markt.ch »

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 أغسطس 2001 - 20:31 يوليو,

لا شك أن الجدل الذي أثارته القضيتان المنفصلتان لكل من رئيس مجلس النواب السويسري بيتر هيس (Peter Hess) والمستشار الوطني بيتر اليش (Peter Aliesch) قد ساهم بقوة في توجه السياسيين السويسريين نحو التخلي عن أي نوع من السرية التي تحيط بممتلكاتهم أو مصالحهم السياسية والمالية.

فهم استخلصوا العبر من قضيتي هيس واليش اللذين خضعا لضغوط قوية من اجل الاستقالة من منصبيهما، على الرغم من عدم إدانتهما بالتهم الموجهة إليهما. ففي الوقت الذي أوخذ على رئيس مجلس النواب السويسري بيتر هيس عضويته أيضا في مجالس إدارة عشرات الشركات المسجلة بريديا في بلدان عرفت بتساهلها مع عمليات غسيل الأموال، اتُّهم المستشارُ الوطني ورئيس جهاز القضاء في كانتون غراوبوندن (Graubünden) بتقاضي رشاوى على شكل هدايا باهظة الثمن من مليونير يوناني مقابل تقديم تسهيلات له للحصول على تصريحات الإقامة والعمل.

قضيتا هيس واليش الذين اعتذرا علنا على الأخطاء التي ارتكباها مع التأكيد على انهما لم يستغلا نفوذهما لأغراض شخصية أو لكسب أرباح مادية، ولَّدتا على ما يبدو شعورا لدى السياسيين السويسريين بضرورة الفصل الجلي بين المنصب العمومي والنشاطات الخاصة. فخدمة مصالح الشعب لا تعني استغلال النفوذ لتحقيق أحلام أو نزوات شخصية.

المستور انكشف..

في هذا السياق، أنجزت منظمة تعمل "من اجل تشكيل حر للرأي العام" موقع « www.lobby-markt.ch » يعرض قائمة مفصلة لمصالح النواب البرلمانيين. ويطلع المتصفح للموقع على تعريف كامل بالنائب ووصف لطبيعة عمله سواء تعلق الأمر بالمنصب العمومي الرسمي الذي يشغله أو مناصب خاصة أخرى مثل العضوية في مجلس إدارة شركات أو جمعيات خيرية..خلاصة القول، كل نشاطات النواب البرلمانيين السويسريين الـ246 ستصبح قريبا معروضة على الموقع.

الموقع ليس ابتكارا جديدا لكنه مميزا..

كان المستشار الوطني بيتر ويغلت (Peter Weigelt) وراء مبادرة إنشاء هذا الموقع في أبريل نيسان الماضي عندما احتدم الجدل بشان قضية هيس. مقترح السيد ويغلت لم يحدث ثورة في سويسرا، فالموقع الرسمي للبرلمان الفدرالي على الانترنيت ينشر سجل المهام التي يتولاها النواب. فما الجديد الذي يحمله موقع الـ" لوبي ماركت" إذن؟

العنوان الإلكتروني الجديد يقترح على النواب المنتخبين الإعلان بأنفسهم، وبصفة تطوعية، عن علاقاتهم مع الجمعيات والمؤسسات والمنظمات الخاصة أو العمومية. وبفضل كلمة السر، يمكن لكل نائب تخزين المعطيات الخاصة به في الموقع مع إمكانية تغييرها وتحديثها بطبيعة الحال.

ولحد الآن، استجاب حوالي نصف عدد النواب البرلمانيين لدعوة المشرفين على الموقع الذي انطلق رسميا يوم الأربعاء. وقد أوضح المستشار الوطني ويغلت أن النواب يتحملون مسؤولية شخصية لدى مشاركتهم في الموقع وليسوا مجبرين وفقا لأي قانون على الإعلان عن مصالحهم. كما شدد السيد ويغلت الذي اقترح الخدمة الجديدة على أن هذه المبادرة لا تهدف إلى عرقلة القانون الجديد حول البرلمان الذي سيناقشه القصر الفدرالي في جلسته القادمة.

وكانت لجنة المؤسسات السياسية في مجلس النواب قد قررت اثر قضية هيس تشديد الإجراءات المتعلقة بنشاطات كافة النواب. وينص مشروع قانون هذه اللجنة على إلزام النواب البرلمانيين بالإعلان عن انضمامهم إلى أي جهاز إدارة أو هيئة مراقبة في أية شركة وعن أي منصب إدارة أو استشارة دائم يتولونه خارج إطار مهامهم تحت قبة القصر الفدرالي.

فهل سيجرؤ كافة النواب السويسريين على الكشف عن "بياض صفحتهم" على صفحات الانترنيت؟

إصلاح بخات - سويس انفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.