Navigation

مشروع رائد لحفظ ذاكرة الجهود التاريخية لإحلال السلام في العالم

(لمشاهدة الفيديو في نسخته العربية، إنقر على رمز النصوص التوضيحية، واختر اللغة المناسبة).

في أول يناير 1942، وقّعت 26 دولة على وثيقة، تضمّنت مصطلح "الأمم المتحدة" لأوّل مرة. وتعهّدت البلدان الموقّعة على إعلان الامم المتحدةرابط خارجي بمواصلة حكوماتها القتال معا ضد دول المحور. في هذا التقرير، تسلط القناة العمومية الناطقة بالفرنسية للتلفزيون السويسري ( RTS ) الضوء على الجهود المبذولة لإتاحة هذا الصنف من الوثائق التاريخية للعموم. (RTS/swissinfo.ch)

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 يناير 2018 - 07:30 يوليو,

تمثّل محفوظات جنيف شهادة حيّة على الجهود التي بذلت لإحلال السلام من خلال الدبلوماسية. وكانت عُصبة الامم، سلف منظمة الأمم المتحدة، أوّل منظمة دولية تتوخّى تحقيق السلام العالمي، حيث تلخّص وثائق تعدّ 15 مليون صفحة تاريخ هذه المنظمة الدولية التي تأسست في 10 يناير 1920.

قريبا، ستصبح هذه الوثائق متاحة على شبكة الإنترنت. ويعود الفضل في ذلك جزئيا إلى طلبة يُتابعون دراساتهم في جامعة جنيف. وهم الآن منشغلون بفك رموز هذه الوثائق وفهرستها بمساعدة الآلاف من مستخدمي الإنترنت عبر منصة بحث افتراضية. ويتعلّق الأمر هنا بمشروع "التعهيد الجماعي" (Crowdsourcing)، وهو بمثابة مواقع التواصل الإجتماعية بالنسبة للباحثين.

رغم أهميتها، لم تنجح الجهود المبذولة من طرف عُصبة الأمم في إزالة العقبات الرئيسية التي أعاقت تحقيق السلام في أوائل الثلاثينات، كما أنها وقفت عاجزة في مواجهة الحرب العالمية الثانية، إلا أنها تمكنت - رغم ذلك - من ترسيخ مفهوم التعاون الدولي في أذهان الناس.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.