تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

نحو مؤتمر لتطبيق إتفاقية جنيف في الأراضي الفلسطينية المحتلة

تطبيقا لقرار الجمعية العامة، تشرع سويسرا في مشاورات لجمع أكبر قدر من الدعم لعقد مؤتمر للأطراف الموقعة على معاهدات جنيف لمناقشة تطبيق معاهدة جنيف الرابعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

فقد أعلن مدير قسم القانون الدولي العام بوزارة الخارجية بول زيغر في ندوة صحفية بعد ظهر الثلاثاء 10 نوفمبر، على هامش مؤتمر ينظم في جنيف بمناسبة الذكرى 60 لمعاهدات جنيف، بأن سويسرا تعمل من أجل جمع أكبر قدر ممكن من الدعم لعقد مؤتمر الأطراف الموقعة على معاهدات جنيف لمناقشة تطبيق معاهدة جنيف الرابعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضح السيد بول زيغر أمام الصحفيين بأنه "من الأفضل تحضير بشكل جيد (لهذا المؤتمر) بدل القيام بتمرين لن تتمخض عنه أية نتائج".

وكانت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، أثناء اعتماد قرارها بخصوص تقرير لجنة تقصي الحقائق حول الحرب التي خاضتها إسرائيل في قطاع غزة والمعروف بتقرير غولدستون"، قد كلفت سويسرا بصفتها راعية معاهدات جنيف بالتحضير للدعوة لمؤتمر للأطراف الموقعة على معاهدات جنيف.

وقد أوضح السفير بول زيغر في رد على سؤال لـ swissinfo.ch حول ما إذا كان هناك نصاب يجب توفره لعقد المؤتمر بأن |ذلك يعني الحصول على أكبر قدر ممكن من الدول الأعضاء في معاهدات جنيف والتي تقدر بـ 194."

وقد أوضح السفير السويسري بأنه "لم يتم تحديد أي جدول زمني لحد الآن".

وكانت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة قد كلفت سويسرا بمهمة مماثلة في عام 1997. لكن المشاورات التي اصطدمت بمعارضة إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية لم تسمح إلا في عام 2001 بعقد المؤتمر الذي انتهى إلى قرار تم اتخاذه بالإجماع يذكر جميع الأطراف المشاركة في الصراع بالتزاماتها.

وكان تقرير غولدستون وكذلك تقرير المفوضة السامية لحقوق الإنسان والقرارات التي اتخذها مجلس حقوق الإنسان، إبان مناقشة تقرير لجنة تقصي الحقائق حول الحرب في غزة، قد طالبت بضرورة تنظيم مؤتمر للأطراف الموقعة على معاهدات جنيف للنظر في تطبيق المعاهدة الرابعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×