Navigation

Christof Schürpf/Keystone

في سويسرا، يقوم توفير الشيخوخة على اعتماد نظام مختلط يتم تمويله عن طريق التوزيع والرسملة. ويتمثل الهدف من ذلك في ضمان معاش لائق واستقلال مالي للمتقاعدين من الرجال والنساء. 

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 سبتمبر 2022 - 11:52 يوليو,
swissinfo.ch

يقوم نظام التقاعد السويسري على ثلاثة "أعمدة" (أو "ركائز")، وهي عبارة عن ثلاثة أشكال مختلفة ومتكاملة لتوفير الشيخوخة.

التأمين على الشيخوخة والباقين على قيد الحياة  (AVS)

يمثل هذا الصنف من التأمين مخطط ادخار الدولة الإلزامي الذي يُشكل الركيزة الأولى لنظام المعاشات التقاعدية. إذ يجب على كل شخص بالغ يعمل أو يعيش في سويسرا أن يُساهم في هذا التأمين، كما هو الحال بالنسبة لأرباب العمل. يتم تمويل ما يقرب من 30 ٪ من موارد التأمين على الشيخوخة والباقين على قيد الحياة (AVS) من قبل الكنفدرالية عبر ضرائب ورسوم مختلفة.

يقوم هذا التأمين على مبدأ التوزيع، أي أن الجيل النشط يقوم بدفع معاشات كبار السن. كما أنه لا يوجد أي تكوين لرأس مال. يحصل النساء ابتداء من سن الرابعة والستين (64) والرجال ابتداء من سن الخامسة والستين على معاش تقاعدي، وكذلك الأيتام والأرامل من النساء والرجال. 

يعتمد مبلغ المعاش على عدد سنوات الاشتراكات وعلى المداخيل. ومن المفترض أن يضمن للشخص المعني الحد الأدنى من الكفاف. وإذا لم يكن الأمر كذلك، يمكن لصاحب المعاش المُحتاج التقدم بطلب للحصول على مزايا إضافية تُموّل بالكامل من قبل الدولة.

نظرًا لتشيّخ السكان، فإن ضمان تمويل التأمين على الشيخوخة والباقين على قيد الحياة يمثل تحديًا كبيرًا. ومع ذلك، واجهت الإصلاحات التي تم إجراؤها حتى الآن معارضة قوية بين السكان. وفي هذا الصدد، فإن إمكانية الترفيع في سن التقاعد للنساء (من 64 إلى 65 عاما) ممكنا، لكنه يظل أمرا مثيرا للجدل بشكل خاص.

خطة التقاعد المهنية (LPP)

تشكل المعاشات المهنية الدعامة الثانية للنظام. ويتم تمويلها بالتساوي من قبل الموظفين وأرباب العمل. كما يرتبط كل فرد يمارس نشاطًا مُربحًا بشكل إلزامي بصندوق تقاعد يديره ممثلون عن الموظفين والإدارة.

تعتمد معاشات التقاعد المهنية أسلوب الرسملة حيث يقوم الأشخاص المُؤمّن عليهم بدفع الاشتراكات إلى صندوق التقاعد الذي يستثمر رأس المال المتراكم لديه من أجل تحقيق عوائد. وعند التقاعد، يتم تحويل رأس المال (الذي تمت مُراكمته) إلى راتب سنوي. وتختلف أساليب الدفع من مؤسسة ادخار إلى أخرى. وبالنتيجة، فإن الأشخاص المؤمّن عليهم بصناديق التقاعد يدّخرون من أجل الحصول على المزايا التي سينتفعون بها هم أنفسهم لاحقًا. 

يأتي المعاش التقاعدي المهني ليُضاف إلى معاش الشيخوخة والباقين على قيد الحياة، ويهدف إلى تمكين المتقاعدين من الحفاظ على مستوى معيشتهم السابق.

المعاشات التقاعدية الخاصة

يشتغل الركن الثالث من النظام على غرار بنك التوفير حيث يُمكن للجميع رجالا ونساء إيداع مبلغ معيّن في حساب خاص استعدادا لتقاعدهم. إثر ذلك، يتم تجميد الأموال المودعة كما يمكن خصمها من الدخل الخاضع للضريبة.

التوفير الخاص اختياري ويُمكن أن يتخذ شكل حساب مصرفي أو عقد تأمين على الحياة. في الأثناء، يتم استثمار الأموال المودعة ويُمكن سحبها مع الفوائد عند التقاعد.

عمليا، يعني التوفير الخاص أن الشخص لديه دخل جيد نسبيًا، وأن بإمكانه تنحية جزء منه من أجل زيادة مستوى معيشته بعد بلوغه سن التقاعد.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟