تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

وزير الخارجية الروسي بحث في برن ملف متصرف الكرملين السابق بورودين المعتقل في الولايات المتحدة

وزير الخارجية الروسي في حديث للصحفيين عقب محادثاته مع نظيره السويسري

(Keystone)

أجرى أمس الخميس وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف محادثات هامة في العاصمة الفيدرالية برن تناولت أكثر من موضوع يمس العلاقات الثنائية بين البلدين و كان ابرزها محاولة موسكو التوسط لدى السلطات السويسرية في قضية "بورودين".

يمكن القول أن أهم المحاور التي تركزت عليها زيارة وزير الخارجية الروسي ايغور ايفاونف إلى سويسرا يوم امس الخميس هى محاولة التوصل إلى حل لمشكلة المدير المالي الاسبق لقصر الكرملين "بافل بورودين"، المتهم من قبل السلطات القضائية في كانتون جينيف بالضلوع في عمليات غسيل أموال بالتعاون مع شركتين سويسريتين للبناء، ساهمتا في إعادة ترميم قصر الكرملين، والذي ألقت السلطات الأمريكية القبض عليه تمهيدا لتسليمه إلى سويسرا للتحقيق معه.

وزير الخارجية الروسي أعلن للصحافة السويسرية عقب محادثاته مع نظيره السويسري "جوزيف دايس" أن سعيه للتوصل إلى حل لمشكلة بورودين ينبع من مسؤولية روسيا عن حماية رعاياها، و أن موسكو ستواصل جهودها للإفراج عن بورودين. و رفض وزير الخارجية الروسي الرد على العديد من أسئلة الصحفيين نظرا لحساسية القضية و الاسئلة المطروحة.

من جانيه أعلن وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس عن ضرورة الفصل بين القضاء
والسياسة و الأخذ في الاعتبار الفارق بين السلطات القضائية الفيدرالية و الأخرى المحلية على مستوى الكانتونات، إلا انه أكد على أن الكونفيدرالية ستقدم الدعم اللازم لموسكو لإيضاح الجوانب المتعلقة بالقضية.

وعلى الرغم من حساسية قضية بورودين إلا أن الوزيرين، الروسي و نظيره السويسري، أكدا على أن العلاقات بين موسكو و برن أكثر من جيدة، كما وجه رئيس الكونفيدرالية موريس لوينبرغر الدعوة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لزيارة سويسرا في النصف الثاني من هذا العام. في الوقت الذي سيتوجه فيه وزير الاقتصاد السويسري باسكال كوشبان إلى موسكو في مارس آذار القادم.

من ناحية اخرى اعلن وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس عن قلق الحكومة السويسرية بشأن الاوضاع في الشيشان و على الرغم من الانتقادات التي أعلنتها العديد من منظمات حقوق الانسان حول الاوضاع في روسيا، و بصفة خاصة في الشيشان إلا أن وزير الخارجية السويسري اعتبر انها الآن افضل مما كانت عليه سابقا.

وإذا كانت روسيا تحاول التوصل إلى حل في قضية "بورودين" فإن الحكومة السويسرية تمكنت من التوصل إلى استعادة شحنتين من المعونات المرسلة إلى جمهورية جورجيا بعد أن رفضت السلطات الروسية السماح لها باجتياز الحدود خشية أن تقع في أيدي الانفصاليين الشيشان.

سويس إنفو مع الوكالات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×