مُستجدّات ورُؤى سويسريّة بعشر لغات

ثلاثة قتلى على الاقل في شرق اوكرانيا الانفصالي رغم الهدنة

جنود اوكرانيون يزورون احد سكان بلدة زايتسيفي في منطقة دونيتسك شرق اوكرانيا في 12 كانون الاول/ديسمبر 2015 afp_tickers

قتل ثلاثة اشخاص على الاقل هم جندي ومدنيان في الساعات ال24 الاخيرة في شرق اوكرانيا الانفصالي، وذلك رغم الهدنة الجديدة التي اعلنت الثلاثاء، بحسب حصيلتين للجيش الاوكراني والمتمردين.

وقال المتحدث باسم الجيش الاوكراني اولكسندر موتوزيانيك في مؤتمر صحافي ان “جنديا اوكرانيا قتل واصيب ثلاثة اخرون في المعارك في الساعات ال24 الاخيرة”، من دون تفاصيل اضافية.

واورد الجيش في بيان ان قذائف عدة سقطت على منازل وادت الى مقتل امراة مسنة في قرية زايتسيفي التي يقسمها خط الجبهة شطرين وتعتبر احدى النقاط الساخنة في النزاع. وتبعد هذه القرية 55 كلم شمال دونيتسك، معقل الانفصاليين الموالين لروسيا.

من جهته، قال المسؤول الانفصالي في “جمهورية دونيتسك” المعلنة من جانب واحد ادوار باسورين ان “رجلا وامراة قتلا في زايتسيفي في نيران للجيش الاوكراني”.

وتعذرت معرفة ما اذا كانت كييف والانفصاليون يتحدثون عن المراة نفسها.

واكد الجيش الاوكراني ان “المتمردين استخدموا قاذفات قنابل يدوية وبنادق رشاشة ثقيلة العيار وقذائف هاون عيار 82 ملم ودبابة واسلحة كان ينبغي ان تكون قد سحبت من خط الجبهة في اطار اتفاقات مينسك”.

من جهتهم، اتهم المتمردون القوات الاوكرانية باطلاق النار مساء السبت على زايتسيفي وكذلك على الضواحي الغربية لدونيتسك، كما ورد في الموقع الالكتروني للانفصاليين.

وساهمت اتفاقات مينسك التي وقعت بوساطة المانية فرنسية في شباط/فبراير الماضي في وقف المعارك في النزاع الذي اودى باكثر من تسعة آلاف شخص منذ نيسان/ابريل 2014.

واعلنت اوكرانيا والمتمردون الثلاثاء هدنة بمناسبة “راس السنة” قد تسهم في وقف الاشتباكات الدامية المستمرة في شرق الجمهورية السوفياتية السابقة.

قراءة معمّقة

الأكثر مناقشة

SWI swissinfo.ch - إحدى الوحدات التابعة لهيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية

SWI swissinfo.ch - إحدى الوحدات التابعة لهيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية