Navigation

36 قتيلا على الاقل في غرق عبارة في الفيليبين

A survivor of a passenger ferry that capsized in rough waters cries after arriving at the pier in Ormoc City, central Philippines on July 2, 2015. At least 36 people were killed after a passenger ferry with close to 200 people on board capsized in rough waters in the central Philippines on July 2, officials said. AFP PHOTO / JHON KEVIN PILAPIL afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 02 يوليو 2015 - 08:55 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قضى 36 شخصا على الاقل اثر غرق عبارة كانت تقل حوالى 200 شخص الخميس وسط امواج عاتية قبالة جزيرة بوسط الفيليبين كما اعلن مسؤولون.

وكانت سفينة "كيم نيرفانا" تتجه من مدينة اورموك وسط البلاد الى جزر كاموتيس عندما انقلبت.

وتمكنت مراكب الانقاذ من انتشال عشرات الناجين الذين تشبثوا بالهيكل المقلوب للسفينة الغارقة على بعد كلم من مرفأ اورموك في جزيرة ليتي، كما قال سيرياكو توليباو مسؤول مكتب ادارة الكوارث لوكالة فرانس برس.

ويقوم غواصون بالبحث عن ناجين محتملين عالقين داخل هيكل السفينة كما اضاف.

ونقل 53 شخصا على الاقل الى المستشفى فيما عاد اكثر من 20 شخصا الى منازلهم بعد الحادث.

وتعذر على المسؤول الفليبيني تحديد عدد المفقودين المتبقين لكن تقريرا على اذاعة مانيلا افاد ان 21 شخصا اعتبروا في عداد المفقودين.

وانقلبت السفينة التي كان على متنها 173 راكبا وطاقم من 16 عنصرا بحسب بيان الشحن، بعد 30 دقيقة على مغادرتها الميناء عندما واجهت امواجا عاتية، بحسب توليباو.

وتابع "اننا نبحث داخل السفينة عن مزيد من الناجين الذين ربما علقوا فيها".

واضاف "نامل الانتهاء من اعمال الانقاذ قبل الظلام وبدء المطر".

وكان اعصار هايان العنيف اكتسح ليتي في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 وخلف 7350 قتيلا ومفقودا.

وتعتبر العبارات عمادا للسفر البحري في البلاد لكنها لا تخضع للصيانة الملائمة او التنظيم المؤاتي.

وقد ادت الحوادث المتكررة في السنوات الماضية الى مقتل المئات بما يشمل اسوأ كارثة بحرية في زمن السلم في 1987 حين اصطدمت العبارة دونا باز بناقلة نفط ما ادى الى مصرع اكثر من 4300 شخص.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟