تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تعاظم الإستثمارات توسّع أنشطة الشركات الصينية في سويسرا وأوروبا



قاو هو تشنغ، وزير التجارة بحكومة جمهورية الصين الشعبية، ووزير الإقتصاد السويسري يومان شنايدر امان يتصافحان للإحتفاء بعلاقات تجارية ناجحة بين البلديْن.

قاو هو تشنغ، وزير التجارة بحكومة جمهورية الصين الشعبية، ووزير الإقتصاد السويسري يومان شنايدر امان يتصافحان للإحتفاء بعلاقات تجارية ناجحة بين البلديْن.

(Keystone)

منذ العام الماضي، تضاعفت استثمارات الشركات الصينية في سويسرا أربع مرات لتبلغ 4.8 مليار فرنك، وفقا لمركز بيكر ماكينزي للإستشارات. ولم يأخذ التقرير في الحسبان المبلغ الذي اقترحته ChemChina لإشتراء سيجينتا، هذه الصفقة التي لا تزال تنظر الموافقة النهائية للجهات التنظيمية.

ولوضع هذه الصفقة الضخمة في سياقها الصحيح، بلغ الحجم الإجمالي للإستثمارات الخارجية الصينية على المستوى الأاوروبي 46 مليار دولار في عام 2016 (أي بزيادة 90% عن 2015)، وبلغت هذه الإستثمارات 48 مليار دولار اي بزيادة قدرها 189% في أمريكا الشمالية، دائما وفقا لنفس المصدر.

في العام الماضي، قامت مجموعة الطيران الصينية HNA بشراء شركتي النقل الجوي السويسريتيْن Gategroup وST TechnicsK  ونفس الشركة اشترت سابقا سويسبورت (Swissport). ومن الصفقات الأخرى المهمّة أيضا والجديرة بالإشارة عملية الإستيلاء على شركة Sigg  المتخصصة في صناعة الأليمينيوم من طرف شركة Haers Vacuum Containers.

كذلك هناك من الشركات الصينية التي تقوم بإستثمارات في سويسرا من دون أن تستولي على شركات سويسرية مثل شركة نيوسوفت الرائدة في مجال البرمجيات والتي يوجد مقرّها الاوروبي في أبّنزال منذ عام 2009. 

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

.

وقال رئيس شركة نيوسوفت ليو غيرن، متحدثا إلى swissinfo.ch خلال الدورة الأخيرة للمنتدى الإقتصادي العالمي بدافوس: "صورة سويسرا في الصين هي ذلك البلد المستقرّ جدا، ويتصدّر كل ترتيب بالنسبة لسهولة ممارسة الأعمال التجارية". وتوقّع رجل الأعمال اقبال المزيد من الشركات الصينية على سويسرا خاصة منها تلك التي ترغب في التوسّع في الخارج، وستظل سويسرا الوجهة الافضل".

وقد زادت استثمارات الشركات الصينية في اوروبا وامريكا الشمالية بشكل كبير جدا لتنتقل من 2.6 مليار دولار إلى 94 مليار دولار في غضون عقد من الزمن، مع الأإشارة إلى نصف هذه الإستثمارات قد تحققت خلال السنوات الثلاثة الأخيرة.

لكن المجموعة الإستشارية تتوقّع تباطؤ نمو الإستثمار الأجنبي المباشر للصين خلال عام 2017، لرغم بلد التنين في الحد من حجم الرأسمال المغادر للبلاد. ويشير تقرير مؤسسة بيكر ماكينزي للإستشارات إلى أن 30 صفقة تزيد قيمتها عن 74 مليار دولار في اوروبا وامريكا الشمالية قد ألغيت العام الماضي.

وبالنسبة لطوماس جيل رئيس مجموعة اوروبا والشرق الأوسط والصين لدى مؤسسة بيكر ماكينزي: "التدقيق السياسي والتنظيمي المتزايد يجعلان المستقبل اكثر تحديا على المدى القريب. وقد زادت أهمية تقييم المخاطر السياسية والتخطيط التنظيمي كجزء من استراتيجية الصفقات عموما". 

swissinfo.ch/mga

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×