تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

المرموط الألبي قارضٌ لطيفٌ يُزَين البطاقات البريدية والصحون السويسرية

وُجوهُها السَمينة الظريفة تُزَيّن البطاقات البريدية، وشحومها تُستخدم كَمَرهَم لتخفيف الآلام. في سويسرا، يُعتَبَر المرموط في جزءٍ منه تميمة، وفي جزئه الآخر خِزانة للأدوية. أما هواة الصيد، فَيَرَون فيه وَجبة طعام لذيذة.

يَتَمَتَّع المرموط الألبي (وهو جنس من الحيوانات التابعة للفصيلة السنجابية) بأكُفٍ قوية ومَخالب حادة تساعده على حَفر جحوره في المناطق الجبلية. وتعيش هذه الحيوانات التي تنتمي لرتبة القوارض في مجموعات تصل إلى 20 حيواناً. ويظل الأحداث مع والديهم وأشقائهم حتى يصبحوا على استعداد للتناسل بعمر حوالي ثلاث سنوات. ومع اقتراب فصل الشتاء، يبدأ وزن هذه الحيوانات الصغيرة البدينة بالتضاعف استعداداً لدخول السبات الشتوي، الذي يستمر من أوائل أكتوبر وحتى مُنتصف أبريل.

ملفات الوجه البرّي لسويسرا

في هذه السلسلة التي تتكون من 12 جزءا، نقدم لكم معلومات ضافية عن بعض الأنواع الحيوانية والنباتية الأكثر شهرة في سويسرا.

بالإضافة إلى أعداد المرموط البرية التي تعيش في جبال الألب ومنطقة الجورا، تتوفر سويسرا أيضاً على عشائر من حيوانات المرموط (أو الغرير) الأسيرة، التي يمكن مشاهدتها في الحدائق العامة بالقرب من محطات السكك الحديدية الجبلية.

ومن المُتَوَقَّع أن يَسمَع مُمارسو رياضة التجول أصوات هذه الحيوانات قبل رؤيتهم إياها على الأغلب. إذ تُصدِر هذه القوارض اليقظة ذات الفراء الرمادي أصوات صفير حاد لتحذير أقرانها من خطر قد يحدق بهم. ويَعني صوت الصفير الطويل وجود حيوان مفترس طائر كالنسر، في حين تُنبيء سلسلة من الصفارات القصيرة المُتتابِعة بوجود حيوانات مفترسة تعيش على الأرض مثل الثعالب.

من جانبه، يُقَدِّم المعرض الحالي المُقام في المتحف الوطني السويسريرابط خارجي المرموط كواحدٍ من أشهر أربع حيوانات في سويسرا. وهو يوثِّق حالة المرموط الذي يُربى في المنازل كحيوان أليف، كما يَعرِض أمثلة حول المُنتجات الطبية المصنوعة من شحوم هذه القوارض. وغالباً ما تُستخدَم هذه الزيوت والمراهم التي تُباع في الصيدليات السويسرية، لتخفيف آلآم العضلات والمفاصل والتورم والطفح الجلدي.

مصدر للإزعاج.. والإحتفال

علاوة على ما سبق، يظهر المرموط أيضاً على قوائم المطاعم التي تقدّم خيارات الصيد الأكثر شيوعاً، مثل لحم الغزال. وكما يحدث في كل شهر سبتمبر وأكتوبر، يقوم مراقبو الطرائد باصطياد الآلاف من هذه الحيوانات للسيطرة على أعدادها في سويسرا. ومثلما هو الحال بالنسبة للثعالب والغزلان والشمواه، فإن اصطياد المرموط مسموح به في سويسرا.

وعلى سبيل المثال، تتواجد أعداد كبيرة من حيوانات المرموط في قرية زيرمات الجبلية (في كانتون فالي) في الوقت الراهن. ويشكو المزارعون هناك من حَفر هذه الحيوانات - التي تُعتَبَر الأكبر في فصيلة السنجابيات - لكثير من الجحور في المراعي، ما يخلق مصدر إزعاج ويشكل خطراً في نفس الوقت. بدوره، يقر مكتب السياحة في زيرماترابط خارجي بوجود هذه المشكلة، لكنه يحتفل في الوقت نفسه بوجود قرابة 1000 مرموط يعيش بالقرب من قرية جبل ماترهورن الشهير.

يخنة المرموط

بحسب يومية "بليك" الشعبية الواسعة الإنتشار، فإن لحم المرموط مُشابهة للحم الأرنب في مذاقه. وقد نشرت الصحيفة الصادرة بالألمانية في زيورخ هذه الوصفة لعمل يخنة (راغو) المرموط.

المكونات: مرموط واحد (مُقَطَّع إلى أجزاء جاهزة للطهي)، بصل، نبيذ أبيض، حساء، قشطة، عشبة إكليل الجبل (روزماري)، ملح وفلفل.

طريقة العمل: قُمْ بقلي قطع المرموط بسرعة وتخلص من الدهن. من المهم ان تُعاد هذه العملية ثلاث مرات، مع السماح للحم بأن يبرَد بعد كل عملية قلي، وإلّا سيكون الإستمتاع بمذاق اللحم صعباً. بعد ذلك، قُمْ بقلي اللحم مع البصل، أضف التوابل، ثم اتبع ذلك بإضافة النبيذ الأبيض والحساء والكريم. 

(مصدر الفيديو: SRF/swissinfo.ch)

حقائق أساسية حول المرموط

العمر: 15-18 عاماً في الأسر.

الوزن: 3-8 كغم اعتمادا على الوقت خلال السنة.

الطول: 42-54 سم، بالإضافة إلى الذيل الذي يتراوح طوله بين 13 و20 سم.

مصدر الغذاء: جذور النباتات، الأوراق، الزهور، الأعشاب، الحشائش، الحشرات واليرقات.

أماكن المعيشة: التضاريس الجبلية والمروج الفرعية لجبال الألب، على ارتفاعات تتراوح بين 800 و3200 متر.

وضع حماية الحيوان: لا يدعو للقلق.

نهاية الإطار التوضيحي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك