Navigation

Skiplink navigation

500 عاما من عمر حركة الإصلاح في سويسرا

جنيف تحتفل بالبروتستانتية من خلال النحت على الحجر

منذ القرن السادس عشر، تألقت جنيف بشكل خاص في العالم البروتستانتي، وذلك بسبب وجود الإصلاحي الكبير جان كالفن فيها، واستقبال آلاف الهوغونوتيين المضطهدين والتألق الفكري والروحي لأكاديميتها. وفي بداية القرن العشرين، احتفلت المدينة التي تُلقب بـ «روما البروتستانتية» بهذا التاريخ من خلال منحوتة ضخمة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 أكتوبر 2017 - 11:00 يوليو,

وبدأ بناء نصب الإصلاح الدولي ـ الذي يُدعى أيضاً بجدار الإصلاحيين ـ في عام 1908 ولم يكتمل إلا في عام 1917 بسبب الصعوبات الناجمة عن الحرب الكونية الأولى. ويحتفل هذا النصب التذكاري، المُمَوّل من الأموال الخاصة والعامة التي تمَّ جمعها في سويسرا والبلدان البروتستانتية الكبرى، باللحظات العظيمة من تاريخ الإصلاح.

وفي وقتنا الحاضر، يبقى هذا النصب التذكاري ـ مع نافورة الماء الشهيرة ـ الرمز الأكثر شهرة في جنيف.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة