تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

وزير الخارجية المستقيل ديديي بوركهالتر "لست نادما على أي شيء"

كانت السياسة طاغية على حياته! بعد ثلاثين عاما من النشاط في الساحة السياسية السويسرية قضى ثمانية منها وزيرا في الحكومة الفدرالية، يبدو أن الوقت قد حان لفتح صفحة جديدة، حسبما أعلن وزير الخارجية ديديي بوركهالتر بشكل غير متوقع يوم 14 يونيو 2017.

وزير الخارجية المستقيل الذي أعلن أنه سيُغادر منصبه في موفى أكتوبر 2017، قال إن "السياسة شغلت مساحة كبيرة من حياته في السنوات الأخيرة وهذا أمر ساحر، ولكن كل شيء انتهى الآن"، وأكد بوركهالتر "لست نادما على أي شيء".

يُذكر أن ديديي بوركهالتر كان من أهم المدافعين عن توثيق العلاقات الثنائية بين برن وبروكسل وعن فكرة إبرام اتفاق إطاري ينظم العلاقة بين الطرفين. كما لعب ديديي دورا هاما في الأزمة الأوكرانية، عندما تولت سويسرا رئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وقد حظيت الإنجازات التي حققها وزير الخارجية المستقيل في هذا الملف بإشادة معسكري اليمين واليسار. 


وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك