Navigation

برن تستضيف المنتدى الدولي للديمقراطية في عام 2020

برن مكان مفضّل لعقد المؤتمرات: نهر الآر والمدينة الجميلة. © Marcel Bieri
هذا المحتوى تم نشره يوم 26 مارس 2019 - 10:31 يوليو,
swissinfo.ch

 منحت السلطات المحلية الضوء الأخضر لمدينة برن لإستضافة المؤتمر السنوي للمنتدى العالمي للديمقراطية المباشرة لعام 2020.

القرار اتخذه المجلس البلدي للمدينة يوم الجمعة 22 مارس الجاري، وهو ما يعني استعداد برن، العاصمة الفدرالية للكنفدرالية السويسرية، لإستقبال ما يناهز عن 500 مشاركة ومشارك من أزيد من 50 بلدا خلال الفترة الفاصلة بين 23 و26 سبتمبر من العام المقبل لمناقشة وتدارس حزمة من القضايا ذات العلاقة بالمشاركة المواطنية في صناعة القرار في العصر الحديث. 

على الرغم من صغر حجمها مقارنة ببعض المدن التي سبقتها لتنظيم هذه التظاهرة (سيول وسان فرانسيسكو وروما)، فإن برن، باعتبارها مركز الديمقراطية السويسرية المباشرة، توجد في وضع جيد لاستضافة مثل هذه المناقشات، وفقًا لرئيس بلدية برن أليك فون غرافينريد.

وقال غرافينريد: "هذا المنتدى وأهدافه يتوافقان إلى حد كبير مع العاصمة السويسرية، المعروفة بديمقراطيتها المباشرة وجهودها المتواصلة لتوسيع دائرة مشاركة المواطنين في صنع القرار".

ويعتقد رئيس بلدية برن أن "هذا المنتدى سيمنح برن فرصة لتكون في مقدمة الجهود الدولية المبذولة في تعزيز الديمقراطية المباشرة".

والديمقراطية التشاركية، وفق هذا المسؤول المحلّي، هي نظام سياسي ناجح، لكنه قد يخلق أيضا حالة من الغموض ومن عدم اليقين، وأبرز مثال على ذلك ما تسبب فيه استفتاء بريطانبا بشأن عضويتها داخل الإتحاد الأوروبي.

غرافينريد يضيف: "أظهر مثال استفتاء البريكسيت في آن واحد حظوظ ومخاطر مشاركة المواطنين في صناعة القرار السياسي".

دورة مكتملة 

بالإضافة إلى مناقشة الطريقة التي تعمل بها الديمقراطية المباشرة في سويسرا على المستويْين الوطني والمحلّي، سوف ينصبّ اهتمام المشاركين على موضوعات أخرى مثل النظام الفدرالي، وأدوات الديمقراطية المباشرة، ومشاركة أوسع شريحة من المواطنين. 

يقول برونو كوفمان، الرئيس المشارك وأحد مؤسسي المنتدى العالمي: "انعقد المؤتمر الأول لهذا المنتدى في مدينة أراو السويسرية في عام 2008رابط خارجي. والآن يعود إلى سويسرا بعد أن كانت له محطات في آسيا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، وأفريقيا.

ويضيف كوفمان: "لقد تغير العالم كثيرًا خلال السنوات الاثنتي عشرة الأخيرة. وبعد أن كان ينظر إلى نظام سويسرا فقط بدافع الفضول، بات هذا النظام يعتبر مرجعا ومثالا في الديمقراطية والمشاركة الشعبية".

وأعرب كوفمان عن اعتقاده بأن الديمقراطية قد حققت في السنوات الأخيرة مكاسب ليس فقط في سويسرا. فقد طوّرت بلدان أخرى أيضا خلال العقود الماضية طرقا مبتكرة في هذا المجال، يمكن أن تستفيد منها سويسرا أيضا. كالتوجّه على سبيل المثال نحو المزيد من الشفافية، وإدماج الأجانب في الحياة السياسية، ورقمنة اجراءات التصويت والإقتراع.

وسيتلقى المؤتمر السنوي للمنتدى العالمي للديمقراطية المباشرة الدعم كذلك من مؤسسة الديمقراطية السويسريةرابط خارجي ومؤسسة الديمقراطية العالميةرابط خارجي.

وبعد انعقاده العام الماضي في روما، حيث تم إطلاق ميثاق لتحالف عالمي للمدن (انظر أدناه)، سينعقد مؤتمر المنتدى هذا العام في تايوان (2-5 أكتوبر) قبل الإنتقال إلى برن في عام 2020.

​​​​​​

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.