Navigation

سويسرا تحذّر من مخاطر التصعيد العسكري في سوريا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهو يعلن عن شن هجوم صاروخي على قاعدة جوية سورية يوم الخميس 6 أبريل 2017. Keystone

حثّت سويسرا المجتمع الدولي على معالجة الازمة السورية من خلال الوسائل الدبلوماسية والطرق السلمية بدلا من التصعيد والمواجهة العسكرية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أبريل 2017 - 14:54 يوليو,
swissinfo.ch/mga

وعبرت السلطات السويسرية عن هذا الموقف من خلال بيانرابط خارجي أصدرته في أعقاب الضربات الصاروخية الامريكية التي استهدفت مطارا سوريا يشتبه في كونه  كان نقطة إقلاع الطائرات التي شنت هجوما كيميائيا في وقت سابق.

وأكّدت الحكومة السويسرية مجددا إدانتها للهجوم الكيماوي الذي شنه الجيش السوري يوم الثلاثاء الماضي على مدينة خان شيخون التي يسيطر عليها الثوار في شمال سوريا. ووصف البيان الهجوم الذي أودى بحياة ما لا يقلّ عن 72 شخصا بكونه "جريمة حرب".

غير أن سويسرا دعت في الآن نفسه إلى "رد فعل متضافر وسريع من مجلس الأمن الدولي وتجنّب التصعيد العسكري". وحث البيان الحكومة السورية على وجه الخصوص إلى تسهيل الطريق أمام الأمم المتحدة لإجراء تحقيق حول الهجوم الكيميائي ليوم الثلاثاء الماضي، كما شدّدت سويسرا على أنها "تفضّل حلا سياسيا للأزمة السورية"، وأنها تدعم جهود السلام التي يقودها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.

وصدر هذا البيان في أعقاب هجوم صاروخي أمريكي انطلاقا من سفن حربية في المنطقة على قاعدة شايرت الجوية السورية. واتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحكومة السورية بشن هجوم كيميائي بغاز السارين انطلاقا من تلك القاعدة.

وقال الجيش السوري أن ستة اشخاص قتلوا في الهجوم الصاروخي إلا أن عدد الضحايا لم يتأكّد بعد. ومثلما كان متوقعا، فقد أدانت روسيا وإيران الهجوم، بينما رحّب به الإتحاد الأوروبي وبلدان أخرى منفردة مثل فرنسا وألمانيا وبريطانيا.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.