Navigation

سويسرا تريد تعزيز البعثات الدبلوماسية الصغيرة بمزيد من الموظفين

العلم السويسري على واجهة المقر الجديد للسفارة السويسرية في العاصمة الأردنية عمّان التي تم تدشينها يوم 13 مايو 2018. © Ti-press

سترسل سويسرا المزيد من الموظفين الدبلوماسيين إلى الخارج بعد أن سلطت جائحة كوفيد - 19 الضوء على الحاجة للمزيد من الموظفين على الميدان، وفق ما أفاد التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالألمانية (SRF ).

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 فبراير 2021 - 16:42 يوليو,
SRF/Keystone-SDA/SWI swissinfo.ch/ع.ع

وقالت الحكومة السويسرية في تقريرها حول السياسة الخارجية لعام 2020، الذي وافقت رابط خارجيعليه في وقت سابق من هذا الأسبوع  إن العام الأول للوباء أظهر أن هناك عددًا قليلاً جدًا من الموظفين في بعض البعثات في الخارج.

وتمتلك سويسرا حاليًا شبكة دبلوماسية تتكون من حوالي 170 سفارة وقنصلية وممثلية حول العالم.

ويوم الجمعة 5 فبراير الجاري، صرحترابط خارجي وزارة الخارجية لقناة SRF أن "الخطة تتمثل في إعادة نشر خمسة وثلاثين شخصًا من المقر المركزي لوزارة الخارجية (في العاصمة برن) على الشبكة في الخارج على مدى السنوات الأربع المقبلة".

وأضافت الوزارة أن الشبكة الدبلوماسية السويسرية كانت مفيدة للغاية خلال الجائحة التي نجمت عن انتشار فيروس كورونا، حيث ساعدت على إعادة أكثر من 7000 شخص إلى الكنفدرالية خلال  العام الماضي، في أكبر عملية إجلاء في تاريخ سويسرا. كما ضمنت الشبكة وصول المساعدات السويسرية إلى البلدان التي تضررت بشدة من الوباء، حسبما ذكرت وزارة الخارجية.

ومن المتوقّع أن تستفيد البعثات الأصغر حجما - التي غالبًا ما تتركب من سفير مع عدد قليل من الموظفين المحليين والمعروفة باسم "سفارات الحاسوب المحمول" - أكثر من غيرها من إعادة توزيع الموظفين. كما أضافت الوزارة أنه "يجب أن يكونوا قادرين على الاستمرار في العمل ، حتى إذا ما تواصلت أزمة كأزمة الوباء الحالية".

قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالألمانية (SRF ) قالت إن هذه الخطوة تمثل تحولًا، لأنها تأتي بعد فترة من خفض التكاليف أسفرت عن "تقلص عدد الموظفين في بعض البعثات في الخارج إلى الحد الأدنى". وفي عام 2019، أثار هذا الأمر انتقادات مكتب التدقيق الفدرالي الذي قال إن هذا التقليص أدى إلى "المساس بالوظائف الأساسية لهذه البعثات".

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.