محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - استنكر مجلس النواب الامريكي يوم الثلاثاء تقريرا للامم المتحدة يتهم اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية حماس بارتكاب جرائم حرب في غزة ووصفه بانه متحيز وحث الرئيس باراك أوباما على رفض موافقة الامم المتحدة على النتائج التي توصل اليها.
جاء تحرك مجلس النواب على الرغم من احتجاج مكتوب الى المشرعين من قبل القاضي الجنوب افريقي ريتشارد جولدستون الذي قال ان تقريره عن الحرب في قطاع غزة في شهري ديسمبر كانون الاول ويناير كانون الثاني أسئ تقديمه.
وحذر معارضو تحرك مجلس النواب من أنه على الرغم من ان قرار المجلس غير ملزم فانه سيضر بمصداقية الولايات المتحدة كوسيط في مساعي السلام في الشرق الاوسط.
غير ان رعاة قرار مجلس النواب الذي تم الموافقة عليه باغلبية 344 عضوا ورفض 36 عضوا قالوا انه من الضروري شجب التقرير رسميا لانه اظهر تحيزا وتحاملا على حليفة الولايات المتحدة اسرائيل.
وقال استيني هوير زعيم الاغلبية في مجلس النواب ان التقرير "يرسم صورة مشوشة". واضاف قوله انه "يجسد ممارسة اختصاص اسرائيل دون كل البلدان الاخرى بالادانة."
وانتقد تقرير جولدستون الجانبين في الحرب التي قتل فيها 1387 فلسطينيا و13 اسرائيليا لكنه كان اشد انتقادا لاسرائيل. وامهل التقرير اسرائيل وحماس ستة اشهر لاجراء تحقيقات تتمتع بمصداقية والا واجهوا مقاضاة محتملة في لاهاي.
ونفت اسرائيل وحماس كلتاهما ارتكاب اي جرائم حرب. وانتقدت اسرائيل التقرير بوصفه متحيزا وقالت ان مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة والمؤلف من 47 دولة والذي أمر باعداد التقرير متحامل على الدولة اليهودية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز