Navigation

عدد السجناء في سويسرا ظل مستقرا في حدود 7000 شخص

القضبان الخارجية لمؤسسة سجنية في بلدة نيدردورف في كانتون ريف بازل، شمال سويسرا. © Keystone / Georgios Kefalas

اتضح أن أغلبية النزلاء في السجون السويسرية من الرجال، وأن معظمهم أجانب، كما يُرجّح أن 50٪ منهم لا زالوا في انتظار المحاكمة، وفقًا للإحصاءات السنوية الصادرة عن المكتب الفدرالي للإحصاء.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 أبريل 2019 - 13:17 يوليو,
Keystone-SDA/ك.ض

في موفى شهر يناير 2019، بلغ عدد المُحتجزين في السجون السويسرية 6943 بالغًا، وفق ما أفاد به المكتب يوم الاثنين 29 أبريلرابط خارجي الجاري. ويمثل هذا الرقم زيادة بنسبة 1 ٪ عن العام السابق إلا أنه يُبقي المعدل الوطني ثابتًا عند 81 سجينًا لكل 100000 ساكن.

جميع السجناء تقريباً كانوا من الذكور (6547)، ولم يزد عدد النساء عن 396، وفيما كان حوالي ثلاثة أرباعهم من الرعايا الأجانب، لم يتم إصدار أحكام على نصفهم تقريباً من طرف القضاء.

+ لماذا يُشكل الأجانب حوالي 70% من السجناء في سويسرا؟

أما بالنسبة للمؤسسات العقابية نفسها، فهي تعمل بنسبة 94 ٪ من قدراتها الكاملة، كما ورد في تقرير المكتب الفدرالي للإحصاء.

وبينما ظل العدد الإجمالي للسجناء مستقرا في حدود سبعة آلاف نسمة، فإن عدد السجناء الجدد الذين حلوا محل المُفرج عنهم ظل ينمو بسرعة على مدار العام الماضي بأكمله، حيث تم تسجيل حوالي 51500 وافد جديد، أي بمعدل ستة أشخاص في الساعة الواحدة.

خلال السنة الفائتة أيضا، تمكّن ثمانية أشخاص من الفرار من السجون السويسرية، وأُعيد القبض على أربعة منهم. في المقابل، "فـرّ" 152 سجيناً من السجون التي تُصف بـ "المفتوحة" أو من برامج التشغيل التي كانوا مُلزمين بالانخراط فيها.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.