تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

"الضوء المُبدع" سويسرا تكشف النقاب عن ورقة نقدية جديدة

تحمل الورقة النقدية الجديدة تصميما مختلفا وعددا من السمات الأمنية.

تحمل الورقة النقدية الجديدة تصميما مختلفا وعددا من السمات الأمنية.

(Schweizerische Nationalbank)

أصدر المصرف الوطني السويسري ورقة نقدية جديدة من فئة 20 فرنكا مع الإبقاء على اللون الأحمر، الذي تميزت به الورقة النقدية في نسختها القديمة وإدخال تصميم جديد وسمات أكثر أمانا لمنع التزييف. وسيبدأ التداول بهذه العملة منذ يوم 17 مايو الجاري، ويأتي ذلك بعد مرور أكثر من عام على إصدار الورقة النقدية الجديدة من فئة خمسين فرنكا. هذا وسيستمر التداول بالورقة القديمة إلى حين إلغائها تدريجيا في موعد لاحق، لم يحدد بعد.

الورقة النقدية الجديدة رابط خارجي لا تشتمل على صورة الملحن السويسري آرتر هونيغر، بل صورة مهرجان الأفلام السينمائي في لوكارنو على جهة، بينما تظهر على الجهة الأخرى فراشات تنشر بأجنحتها موجات ضوء بألوان قوس قزح. وتركز الورقة النقدية الجديدة على موضوع الضوء وعلاقته بالإبداع.

في الأثناء، تشمل السمات الأمنية 15 رمزا مثقوبا، مثل الصليب السويسري وعالم يتغير لونه وخصائص بأشعة تحت حمراء وأشعة فوق بنفسجية.

جدير بالذكر أنه تم طباعة الورقة على مادة مبتكرة مكونة من ثلاث طبقات، مما يجعلها أكثر قدرة على الدوام وأكثر مقاومة للتمزق من الأوراق النقدية التقليدية. كما أنه يعسُر تزييفها.

سلسلة جديدة

هذه هي الورقة النقدية الثانية التي تصدر ضمن سلسلة سيُواصل المصرف الوطني السويسري إطلاقها في السنوات القادمة. ومن المقرر أن يتم إصدار ورقة نقدية من فئة 10 فرنكات في 18 أكتوبر 2019. وسوف تتبعها بعد ذلك الأوراق النقدية من فئة 200 و1000 و100 فرنك. وللعلم فإن هذه الورقة النقدية الأخيرة هي الأكثر تداولا في الكنفدرالية.

تجدر الإشارة أيضا إلى أن هذه هي المرة التاسعة التي يُصدر فيها المصرف الوطني السويسري سلسلة جديدة من الأوراق النقدية، حيث كانت الأولى ما بين عامي 1995-1998. ومن المقرر أن تحتوي جميع الأوراق النقدية على نفس السمات الأمنية وعناصر التصميم الأساسية. كما أن الأوراق الجديدة ستكون أصغر حجما، مما سيسهل تكاليف تداولها وتخزينها وإنتاجها.

 وفي تصريحات صحفية، قال فريتز زوربروغ، نائب رئيس مجلس إدارة المصرف الوطني السويسري: "إن ردود الفعل على الورقة النقدية الجديدة كانت إيجابية حتى الآن"، كما أوضح أن "الجمهور وجد أن الموضوع والتصميم جذابان وأن السمات الأمنية سهلة التذكر".

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك


(ترجمته من الانجليزية وعالجته: مي المهدي),

×