تخفيف قيود الإغلاق المفروضة بسبب كورونا يكشف عن نقص الكمامات الطبية

في الوقت الحالي، لا يُلزم بارتداء الكمامات الصحيةفي سويسرا إلا المرضى والعاملون في مجال الرعاية الصحية. Keystone / Christian Beutler

الحكومة السويسرية تؤكد أنها تبذل قصارى جهدها لشراء كمامات طبية والتي ما تزال غير موصى بها رسميًا للأشخاص المتمتعين بصحة   جيّدة من عامة الناس. ولكن مع استعداد الشركات تدريجياً لإعادة تدوير عجلة الإنتاج، يتضح الدور الأساسي للكمامات الواقية في سياسات الصحة المتعلقة بفيروس كورونا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 أبريل 2020 - 16:00 يوليو,
swissinfo.ch/ac/م.ا

يوم الخميس اعترف وزير الصحة آلان برسيه بأن سويسرا تقاعست عندما يتعلق الأمر بتأمين ما يكفي من الكمامات الطبية. وفي حين أنه ليس مطلوبًا من الحكومة الفدرالية الحفاظ على مخزون من الكمامات الطبية، إلا أن خطة الجائحة كورونا في سويسرا تتطلب من المؤسسات الصحية امتلاك احتياطيات من المعدات الأساسية، بما في ذلك الكمامات. وتقع على عاتق الكانتونات الـ 26 في البلاد مسؤولية تطبيق ذلك.

وأوضح بيرسيه في حديث إلى التلفزيون السويسري العمومي الناطق بالألمانية (SRF) "في وقت لاحق، يمكن القول بأن العديد من المؤسسات والمرافق لم يكن لديها هذه الاحتياطيات".

وقال إن الحكومة تبذل قصارى جهدها لتعويض النقص في الكمامات الطبية. وفي وقت سابق ذكرت صحيفة Tages-Anzeiger أن الجيش السويسري كان مكلفًا بشراء 400 مليون قناع بحلول نهاية مايو. من جهة أخرى أعلنت الخطوط الجوية السويسرية الدولية أن عشر رحلات شحن من الصين ستجلب أكثر من 35 مليون قطعة من معدات الحماية الشخصية (PPE) مثل الكمامات والقفازات ونظارات السلامة. لكن السؤال هو من يتعين عليه ارتداؤها؟

"يجب ألا ننسى أن ارتداء الكمامات الطبية ما يزال غير موصى به للأصحاء في الشارع" ، وفق بيرسيه، الذي نوه إلى أن العاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى فقط ملزمون بارتداء الأقنعة الطبية.

مع ذلك، فمن المرجح أن يؤدي تخفيف القيود المتعلقة بالفيروس التاجي ابتداءً من 27 أبريل إلى تعقيد الأمور، وفقًا للموقع الاخباري واتسن (Watson)، إذ اعترف بيرسيه بأن محال تصفيف الشعر وصالونات التجميل عند إعادة فتحها في غضون عشرة أيام ستجعل ارتداء الكمامات إلزامياً على الأرجح ، وكذلك الحال بالنسبة لمتاجر البناء ومراكز الحدائق وباعة الزهور. فهل ستوفر هذه المتاجر كمامات طبية لعملائها؟

الشركات بدأت في التخطط لهذا. الرابطة السويسرية لمصففي الشعر دشنت منصة رقمية للسماح للأعضاء بطلب كمامات مباشرة من الموردين. خيار آخر هو السماح للمتسوقين بفعل ما يراه مناسباً. رابطة الشركات السويسرية اقترحت السماح بكمامات وأقنعة للوجه مخيّطة ذاتياً كخيار احتياطي. وبدأ المصنّعون السويسريون، مثل شركة النسيج هذه، في صنع كمامات محليًا.

لكن الحقيقة هي أنه لا توجد كمامات كافية للتجول حتى لمن هم على خط المواجهة في المعركة ضد كورونا.  

الرابطة السويسرية للصيادلة (PharmaSuisse)، ذكرت أن المشكلة ليست فقط عدم وجود ما يكفي من الكمامات لتلبية طلب العملاء، ولكن أن العديد من الصيدليات تفتقر حتى إلى الكمامات الطبية لاستخدامها الخاص. ومن غير المحتمل أيضًا أن يتمكن السويسريون من شراء كمامات في محلات السوبر ماركت في أي وقت قريب. وقالت مجموعة المتاجر ألدي سويسرا إنها تخطط لإدراج الكمامات في نطاقها مؤقتًا، ولكن لم يتضح بعد متى سيحدث ذلك.

وفقًا لـصحيفة "تاغس أنتسايغر" Tages-Anzeiger ، ليس من المستغرب أن يغضب الوزراء السويسريون عند سؤالهم عن فوائد الكمامات "ببساطة لا توجد كمامات كافية في الوقت الحالي ، والحكومة تقوم فقط بتكييف اتصالاتها مع النقص السائد".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة