Navigation

ثلث السويسريين يشعرون "بالانزعاج" من أناس من ثقافات أخرى

عدة آلاف من الأشخاص يتظاهرون ضد عنف الشرطة خلال احتجاج على "حياة السود مهمة" في جنيف في يوليو 2020. Keystone / Salvatore Di Nolfi

ثلث سكان سويسرا يقولون إنهم يشعرون بالانزعاج من الأشخاص الذين يُنظر إليهم على أنهم "مختلفون"، وخُمسهم يذكر المسلمين على وجه الخصوص، وفقًا لدراسة حكومية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 مارس 2021 - 08:04 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

قال المكتب الفدرالي للإحصاء، يوم الخميس 25 مارس، إن هناك زيادة طفيفة في التسامح، ولكن أيضاً في العنف ضد الغرباء منذ المسح السابق للتعايش بين الثقافات في سويسرا، والذي أُنجز في عام 2018.

ووجدت الدراسة أن 58% ممّن شاركوا في الإستجوابهم يعتبرون العنصرية مشكلة اجتماعية مهمة، ما يمثل انخفاضاً بنقطة مئوية واحدة عن نتائج المسح السابق، و64% يعتقدون أن اندماج المهاجرين يسير بشكل جيد، وهي نسبة أعلى بتسع نقاط مئوية من سابقتها، وما يقرب من 70% يؤيدون لم شمل الأسرة، بزيادة قدرها ثماني نقاط مئوية عن عام 2018.

كما أيّد ما مجموعه 59% ممن شملهم الاستطلاع التجنيس التلقائي للجيل الثاني من السويسريين، ويعتقد 70% تقريبًا أن الأجانب ضروريون لسير الاقتصاد.

إضافة إلى ذلك، أيدت أغلبية (52%) حق الأجانب في المشاركة السياسية.

ولكن في الممارسة العملية، نجد أن تجارب التمييز تزداد، فمنذ الدراسة الأولى في عام 2016، ارتفعت نسبة السكان الذين تعرضوا للتمييز أو العنف من 27% إلى 32%.

وقال المكتب الفدرالي للإحصاء إن معظم الضحايا يشيرون إلى جنسيتهم على أنها السبب، وغالبًا ما كان التمييز المذكور قد حدث في سياق العمل ولكنه حدث أيضًا في الأماكن العامة.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.