عمليات التبرّع بالأعضاء في ازدياد لكنها تظل غير كافية

ارتفعت نسبة منح الأعضاء بالنسبة لكل مليون نسمة في سويسرا من 13.7% في عام 2013 إلى 17.2% في عام 2017. Keystone

أعلنت المؤسسة الوطنية لزراعة الأعضاء في سويسرا تسجيل رقم قياسي في عدد المتبرّعين بالأعضاء خلال عام 2017، لكنها استبعدت تحقيق الأهداف المرصودة لنفس الفترة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 يناير 2018 - 07:30 يوليو,
swissinfo.ch والوكالات

وأشار المكتب الفدرالي للصحة إلى أن 145 شخصا وافقوا على التبرّع بعضو أو بعدد من الأعضاء عند الوفاة، كما تقدّم 137 مانحا حيا بكلى أو جزءًا من الكبد. وإجمالا، بلغ عدد المستفيدين 440 مريضا في عام 2017، وفق ما جاء في بيان نشره المكتب الفدرالي يوم الإثنيْن 15 يناير 2018.

وأرجع المسؤولون أسباب هذه الزيادة إلى حملة التوعية التي أطلقتها سويسرا في عام 2013، عندها لم يكن عدد المتوفين الذين تبرعوا بأعضائهم يتجاوز 110 شخصا. وإذا ما صرفنا النظر عن الإنتكاسة التي حدثت في عام 2016، يمكن القول أن الأرقام تحسّنت بشكل مطّرد بعد ذلك.

أما عدد المرضى الذين ينتظرون زراعة أعضاء فقد ظلّ مستقرا دون تغيير. ففي نهاية العام الماضي، اشتملت قائمة الإنتظار على 1478 اسما.

وتقول المؤسسة الوطنية لزراعة الأعضاء والتبرّع بها إنه من غير المرجّح أن تحقق سويسرا الهدف المرجو والمتمثّل في 20 مانحا لكل مليون ساكن بنهاية هذا العام.

ورحبت هذه المؤسسة كذلك بالمبادرة الشعبية التي أُطلقت في شهر أكتوبر الماضي بهدف تشجيع التبرّع بالأعضاء. وفي حال نجاحها في الحصول على أغلبية أصوات الناخبين في استفتاء وطني، ستصبح عملية منح الأعضاء قائمة على قاعدة "الموافقة الضمنية" بدلا من "الموافقة الصريحة" من المانحين المحتملين كما هو معمول به حاليا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة