Navigation

إمام فشل في الاندماج فاضطر إلى مغادرة سويسرا

إمام يستخدم العنف بحق زوجته، فتهرب في النهاية إلى منزل حماية النساء مع أطفالها الأربعة. Keystone / Vadim Ghirda

 أيدت المحكمة الفدرالية يوم الثلاثاء 15 أكتوبر قرارًا سابقًا لمحكمة سانت غالن في شرق سويسرا، بعدم تجديد تصريح إقامة إمام من كوسوفو بتهمة العنف المنزلي. وكان الأمام قد أدين بتهمة الإساءة الجسدية والجنسية لزوجته وعدم السماح لها بالخروج من المنزل دون موافقته.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 أكتوبر 2019 - 07:30 يوليو,
SDA-Keystone/ ث.س

كان الزوجان يعيشان منفصلين منذ لجوء المرأة إلى مركز حماية النساء مع أطفالها الأربعة في ديسمبر 2015. وبعد عامين، رفض المكتب الفدرالي للهجرة في كانتون سانت غالن تمديد تصريح إقامة الرجل. وصل الإمام من كوسوفو إلى سويسرا في عمر يناهز 26 عامًا وعاش في البلاد منذ ما يقرب من عشر سنوات.

وأثناء المرافعة أمام المحكمة الفدرالية، استند الرجل في دفاعه على حماية الخصوصية، التي تضمنتها الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، لكن القضاة شعروا أن رؤيته لحقوق المرأة وواجباتها تتناقض بوضوح مع قوانين سويسرا وقيمها.

وجاء في الحكم الذي أصدرته المحكمة الفدرالية أن عدة عناصر تشير إلى أن الإمام لم يستوعب القيم الاجتماعية والقانونية لسويسرا وأنه لا يحترمها، وقالوا إن هذا يستند بشكل خاص على المبدأ الدستوري للمساواة بين الرجل والمرأة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.